الذكرى الـ 90 لميلاد الشاعر الأرمني زاهراد

Զահրատ (1)

اسمه الحقيقي زاريه يالدزجيان. من مواليد العام 1924 في اسطنبول. بعد إنهاء تعليمه المدرسي في العام 1942 التحق بكلية الطب لكنه لم يتابع دراسته، إذ تركها بعد ثلاث سنوات، وعمل بعد ذلك موظفاً في بعض المحلاَّت وفي الأعمال التجاريَّة الحرَّة.

  • من دواوينه الشعرية العديدة نذكر:
  • “المدينة الكبيرة”، استانبول، 1960.
  • “السماء الطيبة”، استانبول، 1971.
  • “الأرض الخضراء”، باريس، 1976.
  • “ربيعان بحجرة واحدة”، استانبول، 1989.
  • “صليب حجري بلا صليب وبلا حجر”، يريفان، 1998.
  • “القصيدة الموجودة تحت الكلمات”، يريفان، 2004.

حرَّر زاهراد عدة مجلاَّت أدبيَّة، وحصل على العديد من الجوائز الأدبية العالمية، وأمَّا أعماله فترجمت إلى 27 لغة. توفي في بداية العام 2007 في استانبول.

قصائد زاهراد قصيرة على الأغلب، لكنَّه يستطيع فيها أن يفتح لنا عالماً واسعاً من الروح الإنسانية من خلال أسطر قليلة. صوَّر حياة الفقراء والبسطاء، وأصبح بطله “كيكو” رمزاً للرجل البائس والمعذَّب. لقد كتب في مواضيع شتَّى لم يتطرَّق إليها أحد من قبله، كقصيدته عن البرغوث والبعوض والمرأة التي تنظِّف العدس وبائع الحنفيَّات إلى آخرها.

مهران ميناسيان

Leave a Reply

Your email address will not be published.