إصدار رواية (البنك العثماني) للكاتب المصري سمير زكي… تستعيد عملية اقتحام البنك العثماني للرد على المجازر الأرمنية

البنك العثماني

صدرت رواية “البنك العثماني” للكاتب المصري سمير زكي وعرضت في جناح دار سائر المشرق للنشر بمعرض لبنان للكتاب في دورته التاسعة والخمسين.

تتحدث الرواية عن الواقعة الفريدة التي فعلها حزب الطاشناق الأرمني رداً على مجازر الإبادة التي شنها عبد الحميد الثاني السلطان العثماني وقتها على الأرمن في جميع أنحاء السلطنة العثمانية، كانت خطة ممنهجة للتخلص من جميع الأرمن، وعليه اتجه حزب الطاشناق إلى فعل عمل انتحاري بطولي لإيقاظ وعي العالم ضد ما يحدث مع أبناء جلدهم من إبادة شنيعة، لذا اتجهوا إلى احتلال البنك العثماني درة السلطنة العثمانية ليس بغرض تفجيره، وإنما بغرض الضغط على السلطات العثمانية من أجل إيقاف تلك المجازر الوحشية.

كما يطرح الكاتب العديد من المشاكل المعاصرة أبرزها المفاضلة بين الروابط الدينية والطائفية والموقف الديني والأخلاقي إلى جانب القضايا المحقة.

رواية البنك العثماني هي رواية صادرة للكاتب المصري سمير زكي بعد روية “رجل ضد الله”، و”كلوت بك” و”مدام خياط”، والتغريدة القاتلة”، و”رجل ضد العالم”.

وقد انطلقت الرواية بعد ندوة “مآسي الحرب العالمية الأولى” في جناح دار سائر المشرق في معرض بيروت العربي الدولي للكتاب.

Leave a Reply

Your email address will not be published.