اللجنة المركزية لحزب الطاشناك في لبنان تستقبل وفد حزب الكتائب

ARF_Kataeb-delegation_120412 

استقبل أعضاء اللجنة المركزية لحزب الطاشناك وفداً من حزب الكتائب في مقر حزب الطاشناق في برج حمود، حيث ضم الوفد نائب رئيس الحزب الوزير السابق سليم الصايغ، الامين العام السابق ومستشار الحزب ميشال خوري وعضو المكتب السياسي في حزب الكتائب بيار جلخ، والتقى الأمين العام للطاشناق بلبنان النائب آغوب بقرادونيان، في حضور أعضاء اللجنة المركزية أواديس كيدانيان ورافي اشكاريان.

وأشار بقرادونيان الى أنه تم استقبال الوفد في إطار المشاوارات التي يجريها حزب الكتائب في موضوع رئاسة الجمهورية والنظرة الشاملة الى الامور المطروحة على الساحة اللبنانية، خاصة رئاسة الجمهورية وقانون الانتخاب وكذلك قضايا أخرى تهم اللبنانيين والمسيحيين. وقال:”تبين خلال المشاورات أنه هناك تطابق للآراء، والوضع صعب جدا اليوم لبنانياً وخارجياً، ومهمتنا تكمن في أن ننظر الى القضايا المطروحة بشكل مسؤول للخروج من الأزمة”.

وأشار الى أن موضوع ترشيح النائب سليمان فرنجية أخذ حيزاً كبيراً من المناقشة، والمهم أن يصل رئيس للجمهورية يمثل كل المسيحيين واللبنانيين، وأن يطمئن كل اللبنانيين، مسيحيين ومسلمين.

من جهته قال الصايغ: “جئنا في إطار جولة المشاورات على المرجعيات الوطنية، بدءا من الفريق المسيحي على ضفتي الصراع السياسي في لبنان. وكان لا بد أن نزور حزب الطاشناق، وهناك تشخيص مشترك للمشكلة التي وقعنا فيه في لبنان، وهو الفراغ الرئاسي وتعطيل المؤسسات. لقد تناولنا موضوع المبادرة التي قام بها الرئيس الحريري وما زال، ونتعامل مع هذا الموضوع بكل واقعية وموضوعية. وقد عبرنا عن حصيلة المشاورات التي حصلت معنا، ونأمل أن يصبح هناك بلورة لموقف يخرج لبنان من الشلل الذي أصابه”. مضيفاً أنه سيكمل هذه المشاورات، وليس لدينا الاقتناع الكافي أن مبادرة الحريري ستصل الى خواتيمها، آملاً أن يتمتع الرئيس بتوافق واسع ويكون صاحب رؤية للمستقبل. وختم بقوله: “موقفنا من هذا الموضوع لم يتغير، بل تعزز بعد لقائنا بحزب الطاشناق”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.