روسدوم (1867-1919) ..من مؤسسي حزب الاتحاد الثوري الأرمني (الطاشناك)

6bddd1c06915c9875f77105283d1beda_L 

روسدوم اسمه الحقيقي ستيبان زوريان، هو أصغر الأعضاء المؤسسين لحزب الطاشناك. أصله من منطقة (كوغتن) ولد عام 1867 من أسرة ثرية، كانت روحه حساسة ويؤمن بالانسانية، ولم يقبل بالظلم الساري على الأرمن في أرمينيا الغربية أو الشرقية، من قبل القياصرة أو العثمانيين.

حصل على تعليمه في تبليسي، وتابع دراسته في المعهد الزراعي في موسكو. يعد أكثر الشخصيات الماركسية في الجيل المؤسس للحزب.

كان يشارك في المظاهرات الاحتجاجية الطلابية في موسكو، وأضحى أهم زعيم حضّر لتشكيل حزب الاتحاد الثوري وكذلك لعب دوراً بارزاً في المراحل الأساسية في العقود الثلاثة الأولى من تاريخ الحزب.

لقد جسد الشخصية الكاملة للثوري الأرمني. وكان يهتم بقضايا الشعوب الأخرى ويؤمن بحريتها واستقلالها أيضاً. بات الشخص الذي ينشر الفكر والايمان الثوري كمعلم ورئيس تحرير، والشخص الذي نذر نفسه لخدمة المجتمع فأصبح المقاتل الثوري حيث شارك في تحضير القنبلة والسلاح.

كتب البرنامج الأولي الحزب بقلم روسدوم، وقام كريستابور وزافاريان بإنهائه.

ويمكن تلخيص أعمال روسدوم بالنقاط التالية:

-إنشاء وتقوية معمل الذخيرة والسلاح الأول للحزب في سالماست.

-تنظيم نشر صحيفة (تروشاك) لسان حال الحزب.

-توسيع شبكة المدارس الأرمنية.

-تعزيز التعاون العسكري مع القوى الثورية للشعوب المختلفة والحركة الثورية الأرمنية على رقعة الإمبراطورية العثمانية والبلقان.

-ترأس حركة الاحتجاج الشعبية ضد سياسة القيصرية لسلب الممتلكات الكنسية الأرمنية عام 1903. وكذلك دعم كاثوليكوس الأرمن خريميان هايريك.

-تبني (مشروع القوقاز) في تاريخ الحزب من قبل المجموعات القوقازية بين 1903-1905، من أجل دفع عملية تحرير الأرمن في أرمينيا الشرقية الى جانب قضية تحرير الأرمن في أرمينيا الغربية، لمنع سياسة (أرمينيا دون أرمن).

-قيادة الدفاع عن النفس للشعب الأرمني خلال الاشتباكات الأرمنية التترية عام 1905.

-تقوية الوحدة الداخلية للحزب عام 1907.

-انضمام حزب الطاشناك الى منظمة الأممية الاشتراكية بجهود روستوم عام 1908.

-تأسيس مدرسة عسكرية للطاشناك في بلغاريا.

-مشاركة الطاشناك في الحركة الدستورية الإيرانية.

-مشاركة الفرق التطوعية الأرمنية لمواجهة القوات العثمانية عام 1913.

-تنظيم حركة المتطوعين الأرمن بعد الحرب العالمية الأولى.

-إشراك قضية تحرير أرمينيا الغربية دستورياً فترة الثورة الكبرى في روسيا.

توفي في تبليسي في 18 كانون الثاني 1919، بعد إصابته بالتيفوئيد.

عندما تطلق الألقاب على مؤسسي حزب الاتحاد الثوري الأرمني (الطاشناك) يمكن القول إن “كريستابور هو فكر وإرادة حزب الطاشناك. زافاريان هو قلب وضمير الحزب. في حين يمثل روسدوم الفكر والإرادة والضمير، إنه الطاشناك بكل كيانه”.

إعداد: ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.