دعوة للاعتراف بالإبادة الأرمنية من قبل “حزب الشعوب الديموقراطي” في تركيا

HDK_120815 

ذكر موقع (ديموقراط هابير) التركي أن “حزب الشعوب الديموقراطي” في تركيا وجهّ رسالة الى الدولة التركية في 9 كانون الأول بمناسبة اليوم العالمي لذكرى ضحايا جريمة الإبادة وعدم معاقبتها ومنعها.

وجاءت الرسالة  بتوقيع الناطقة باسمه صباحات تونجيلي التي دعت للتصالح مع الماضي والمغفرة للإبادات المرتكبة.

وأشير في الرسالة الى “أن الإبادة التي ارتكبت خلال الحرب العالمية الأولى عام 1915 بحق السريان والأرمن على يد القيادة في الإمبراطورية العثمانية بترتيب من حزب الاتحاد والترقي هي جريمة مخططة ومدبرة تهدف الى إلغاء ونفي الهوية القومية والدينية للأرمن العثمانيين”.

كما لفتت تونجيلي في رسالته الى اعتقال المفكرين الأرمن في 24 نيسان 1915 واستئصال الشعب من جذوره وأراضيه، وأن تركيا ما زالت تستمر بإنكار الإبادة بعد مئة عام.

وقد ذكر أصحاب الرسالة بتكرار الإبادات في اليوم، على يد داعش التي نفت اليزديين وصمت الأمم المتحدة وتركيا بهذا الخصوص.

وجاء في الرسالة “ندعو تركيا بأن تتوقف عن إنكار إبادة الأرمن والسريان، وأن تطلب المغفرة للجرائم الإنسانية التي ارتكبتها بحق شعوب الدولة العثمانية، التي تعتبر تركيا خليفتها السياسية”.

كما أشير في الرسالة أنه “بهذه المناسبة سنثير قضية هؤلاء ولن تسكت عن الظلم. إن المصالحة مع الماضي والمغفرة هو السبيل لتعزيز السلام والتوازن في العالم مع شعوبنا”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.