وزير خارجية أرمينيا يؤكد أن باكو لديها وهم للتفاوض بقوة السلاح

10295332_1241695905856603_193613985147734108_o 

قال وزير خارجية أرمينيا أن تصعيد التوتر نتيجة استفزاز أذربيجان قبل كل لقاء رفيع المستوى بات يحدث بانتظام،

وبذلك تحاول باكو تحييد المسار التفاوضي عن هدف حل الأزمة وتعزيز السلام.

ففي رده على أسئلة راديو “الحرية” حول تعليقه على انتهاك أذربيجان لوقف إطلاق النار قبل لقاء رئيسي أرمينيا وأذربيجان، قال وزير خارجية أرمينيا إدوارد نالبانديان: “نحن ندين بشدة التصعيد الحاصل من قبل باكو على الخط الحدودي مع أرتساخ والذي أسفر عن ضحايا بشرية عديدة قبيل اللقاء المرتقب بين رئيسي أرمينيا وأذربيجان بمبادرة رؤساء مجموعة ميسنك”.

وأعرب الوزير عن تعازيه الخالصة لأسر الشهداء من جيش الدفاع في أرتساخ. وقال: “باكو متوهمة بأنها تستطيع التفاوض بقوة السلاح. رغم دعوات الرؤساء المشاركون في مجموعة مينسك بعدم استخدام القوة فإن أذربيجان تقبل على مغامرات جديدة. وبذلك فهي تحييد المسار التفاوضي عن هدف حل الأزمة وتعزيز السلام. وهناك خطوات ستتخذ لتخفيف التوتر تم اقتراحها من قبل الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي، لخلق آلية جديدة للتحقيق في الأحداث، وتعزيز مهمة المراقب الشخصي لرئيس المنظمة. نأمل أن يتخذ رؤساء الدول الخطوات في هذا الاتجاه”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.