شاهان كانداهاريان: “أنقرة تصدّر الإرهاب إلى أوروبا”

shahan1

في حوار مع وكالة الأنباء الأرمينية “أرمين برس” قال رئيس تحرير صحيفة “أزتاك” الأرمنية الصادرة في لبنان شاهان كانداهاريان أنه هناك بعض الدول لاتتحدث عن دعم تركيا للدولة الإسلامية انطلاقاً من بعض الأهداف.

ولفت قائلاً: “إن الإعلام العالمي قدم البراهين اللازمة بشأن الدعم المادي والدعم في كل المجالات بشكل عام الذي تقدمه أنقرة للدولة الإسلامية. هذا بالطبع لا تقبله علناً بعض الدول التي تنتهج نهجاً سياسياً معيناً، لكن أعتقد أن الجميع يعلم ذلك. وإن القناعة بأن تركيا تدعم داعش بدأ ينتشر شيئاً فشيئاً. كما تفعل روسيا واليونان على سبيل المثال. من الواضح أن أنقرة باتت تشكل خطراً أمام العالم لناحية رعايتها للدولة الإسلامية”.

وأشار كانداهاريان أنه عندما بدأ الحديث عن موجة اللاجئين أرسلت تركيا أول مجموعة الى أوروبا ومن بينهم إرهابيين. وفعلياً، بدأت بعدها مباشرة العمليات الاهاربية في باريس، وخلق جو من الإرهاب في أوروبا وفي العالم.

وقال: “إنها ليست فقط مسألة دعم الإرهابيين وتوزيعهم بسهولة، بل إرسالهم الى أوروبا، وتصدير الإرهاب باتجاه أوروبا. ينبغي فضح دور تركيا في ذلك أيضاً. الجميع يعلم ذلك، لكنهم لا يفصحون عنها لدوافع سياسية”.

وحول تأثير التصعيد في العلاقات الروسية التركية، أوضح كانداهاريان أن الوضع متوتر، لكن من المحتمل أن يتغير كلياً. ووفق المعطيات الآنية يبدو أن التوتر يتصعد أكثر. وأضاف أن تركيا في وضع حرج جداً، من ناحية الأوضاع الداخلية والخارجية على حد سواء. وهناك أحاديث عن احتمال تقسيم تركيا. وقال إن الأمر معقد في تركيا، فمن جهة روسيا وقضية الأكراد، وقضايا مع الجوار، فمن الصعب نشوب جبهة أخرى، لافتاً الى وجود اتفاق ما مع تركيا حول تصعيد التوتر الجاري على الحدود الأرمينية الأذرية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.