رئيس جمهورية أرمينيا في كلمته بمناسبة رأس السنة: “عام 2015 سيسجل في تاريخ الأرمن في إطار تقديس الشهداء الأبرياء…وسنحتفل في السنة القادمة بالذكرى الـ 25 لاستقلال أرمينيا”

serj_123115-720x455

إليكم نصل الكلمة التي ألقاها رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان بمناسبة عيد رأس السنة والميلاد:

“سنودع عام 2015 بعد بضعة دقائق، لقد كانت السنة الماضية مليئة بالأحداث. لقد أحيينا الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية بشكل واسع في إطار عموم الأرمن والعالم، وأعتقد بأن عام 2015 سيسجل في تاريخ الأرمن في إطار تقديس الشهداء الأرمن الأبرياء. فمن خلال الجهود المشتركة بعثنا برسالتنا الى العالم. وأنا واثق بأن الهيئات الأرمينية والشتات سيواصلون في العام المقبل العمل جنباً إلى جنب من أجل أرمينيا وأرتساخ والأرمن.

يعيش العالم اليوم في ظروف صعبة، ولسوء الحظ جلب عام 2015 الحروب حيث زاد التوتر في بعض الحالات وتصعدت الحروب، ولم تنخفض وتيرة الأعمال الإرهابية غير الإنسانية في حياة المدنيين الأبرياء.

لقد عاشت أرمينيا عاماً آخراً مليئاً بالسلام والاستقرار، فلا تزال أرمينيا تعتبر واحدة من أكثر البلدان أماناً في العالم. لقد واصلنا تطوير بلادنا، وقمنا ببناء الطرق والمنازل والمدارس والمستشفيات، ولدينا الحلم بالعمل أكثر.

لقد تميز العام الماضي بحدث هام آخر في المجال الاجتماعي السياسي، حيث قمنا بتعديل القانون الرئيسي؛ دستور أرمينيا. وأنا مقتنع بأننا معاً فتحنا الباب أمام إمكانيات جديدة للتنمية السياسية والاقتصادية، وفتحنا الباب ليكون لدينا بلد أكثر أماناً وأكثر حرية وانسجاماً.

في هذه الليلة الاحتفالية في تقاليدنا نرفع كؤوسنا لنشرب نخب جنودنا، فهم الدرع القوي الذي نعيش خلفه الآن. ونحن نثق بهم وهم أثمن شيء بالنسبة لنا. العدو غادر وهذا ليس بجديد، أما القوات المسلحة الأرمينية فهي قوية كالمعتاد، والقدرة القتالية للجيش الأرميني عالية أكثر من أي وقت مضى. نتمنى لجنودنا خدمة آمنة، والسلام في بلدنا ولجميع العالم.
سندخل عام 2016 قريباً، وسنحتفل في السنة القادمة بالذكرى الـ 25 لاستقلال أرمينيا. نحن مستقلون وأحرار منذ ربع قرن. متى كانت بلادنا مستقلة مدة 25 عاماً! وهذا دليل على وجود جيل جديد يتراوح عمره بين 20-25 سنة، وليس لديه فكرة عن عدم وجود دولة مستقلة، فهو حر نفسياً وسياسياً.

هذه هي أرمينيا الجديدة والشابة، وهي جاهزة لاستقبال أفكار جديدة ومتقدمة من العالم، وكذلك تقبّل ثقافة جديدة في العمل والحياة اليومية لتسير بموازاة مع العالم الحديث.

نحن ندخل العام الجديد بنظام سياسي جديد وبأمل جديد، وواثقون من أننا نبني منزلنا على أسس صحيحة. ربما لا تكون أرمينيا البالغة من العمر 25 عاماً كما نحلم، ولكنها مرحلة ضرورية على هذا الطريق.

أتمنى لكم أيها المواطنون السعادة والهناء في العام 2016.

كل عام وأنتم بخير”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.