هدية عيد رأس السنة.. شجرة الميلاد.. عيد الميلاد..لحية “البابا نويل”.. قصائد للشاعر الأرمني زاهراد… ترجمة: مهران ميناسيان

Զահրատ

هدية عيد رأس السنة

 

حذارِ أن تطفئي نور نافذتك في منتصف الليل

لكي أنظر بحنين إلى ظلالك المرسومة على الستارة

وأضع هديتك التي كنت قد قطفتها من شموس الصيف

على عتبة دارك وأبتعد ممتلئاً بالأنوار

حذارِ أن تطفئي نور أحلامي في منتصف الليل

* * *

شجرة الميلاد

 

كي نحتفل بعيد الميلاد بشكل دائم

أخذنا شجرتنا معنا

إلى كل مكان ذهبنا إليه

إلى كل مكان هاجرنا إليه

 

إذا انطفأت إحدى الشموع

أشعلنا أربعاً عوضاً عنها

وإن انكسرت إحدى الألعاب

أو انقطع أحد الأسلاك

بدَّلنا بواحد جديد

 

لكننا لم نعلم –

متى يبست جذورها

ومتى جفَّت الخضرة في أغصانها ؟

 

الشجرة الآن أكثر بهاءً

وتلألؤاً

لكنها… ليست لنا

* * *

 

عيد الميلاد

 

اليوم، إذا رأيتم مصادفة

في الشارع أو في الباص

أو على السماء – وعلى ما بعد السماء

خمساً وثلاثين شمعة مضيئة

تذكَّروا زاهراد

 

اتركوا أعمالكم وأشغالكم جانباً

وانسوا أحزانكم وأحقادكم لحظة

وانظروا إلى حديقة الشموع الملتهبة تلك

وتأمَّلوا

 

أنه في يوم من الأيَّام ستهبّ ريح مجنونة

وستنطفيء كل هذه الشموع

وتتلاشى في الفضاء

حيث لا يعيش هناك لا شمعة ولا أنتم ولا زاهراد

 

تأمَّلوا ذلك لحظة

ومن ثم

عودوا إلى همومكم ثانية

وأنا أعود إلى شموعي

 

* * *

الحلم

 

بداية تُقسِّم الناس إلى فريقين:

الرجال والنساء –

فتلقي الرجال

وتبقي النساء فقط.

 

وتُقسم النساء أيضاً إلى فريقين:

الشابات والعجائز

و… تلقي بالعجائز

 

تختار الباقيات – الجميلات والقبيحات

وتحتفظ باللواتي

لسن قبيحات

 

وتختار أجمل الجميلات

فماذا تفعل ؟ – تقف زوجتك أمامك،

المرأة التي تزوجتها منذ سنين وسنين

 

* * *

لحية “البابا نويل

إن لحية “البابا نويل” بيضاء

كالطحين

 

قل يا “بابا نويل”

هل يُصنع خبز من لحيتك ؟

 

* * *

Leave a Reply

Your email address will not be published.