تصريحات بطريرك روسيا تثير الانتقادات

Kiril_011216-420x282

أثارت تصريحات البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا في حوار بثته قناة (روسيا 1) جرى في 7 كانون الثاني الجاري بمناسبة عيد الميلاد موجة عارمة من الانتقادات.

فقد تناول البطريرك في حديثه الوضع في الشرق الأوسط، وأتى على مثال الإمبراطورية العثمانية وقال: “لنأخذ مثال الإمبراطورية العثمانية، نعم، كان هناك أقليات مسيحية، لكن لم يقم أحد بتصفيتهم، لوجود نظام محدد للعلاقات بين المجتمعات الدينية”.

وقد أثارت تلك التصريحات الانتقادات في أرمينيا، لأنه رفض كلياً الإبادة الأرمنية.

لكن السكرتير الإعلامي للبطريرك كيريل  ألكسندر فولكوف أعلن “أن البطريرك في حواره مع قناة “روسيا” تحدث عن الوضع السيء للمسيحيين في سوريا والعراق في الأعوام الماضية. وجاء بمثال من تاريخ الإمبراطورية العثمانية حيث كانت هناك مناطق أقيم فيها نظام يؤمن الأمن والاستقرار النسبي في حياة الأقليات المسيحية”.

وقال: “وفي غياب ذلك النظام كما في الإمبراطورية العثمانية قبل مئة عام، كذلك التطور المأساوي في العراق وسوريا ولبنان. ولذلك ندعو هذه الأحداث المعاصرة بالابادة. وموقف كنيستنا من الإبادة الأرمنية واضح من خلال رسائل وتصريحات البطريرك الرسمية. وأكبر دليل على موقف كنيسة روسيا الأرثوذكسية هو مشاركة البطريرك في مراسم تشييد الكنيسة الأرمنية في موسكو، وزيارة وفد كنسي روسي الى يريفان للمشاركة في فعاليات الذكرى المئوية للابادة الأرمنية. إن موقف الكنيسة الروسية يبقى دون تغيير، ونحن ندعم دوماً وعلناً ذلك الموقف وسنستمر في ذلك في المحافل الدولية والكنسية والمسيحية”.

  1. هذا الرجل يدس السم في الحليب عمداً

Leave a Reply

Your email address will not be published.