مواقف مرشحي الرئاسة الأمريكية من القضية الأرمنية..

US-elections_020316 

قامت لجنة القضية الأرمنية في الولايات المتحدة الأمريكية بفرز أسماء مرشحي الرئاسة الأمريكية الذين يقفون مع القضية الأرمنية أو ضدها.

المرشحة هيلري كلينتون كانت قد وقعت عام 2005 و2006 على رسالة موجهة الى الرئيس جورج بوش لحثه على الاعتراف بالابادة الأرمنية. وكذلك كانت راعية للقرارات التي تؤكد دعمها لمنع جرائم الإبادة وإدانتها في الدورات التي دامت بين الأعوام 2001-2002 و2003-2004. وبين عامي 2007-2008 أكدت على قرار يدعو الرئيس الى تفهم الوضع حول حقوق الانسان والابادة الأرمنية.

وحين كانت تتولى منصب وزيرة الخارجية ترأست وفد بلادها أثناء توقيع البروتوكولات المشؤومة بين أرمينيا وتركيا.

وكذلك قامت في عام 2010 بزيارة الى أرمينيا والنصب التذكاري لشهداء الإبادة الأرمنية على أنها زيارة شخصية.

وفي عام 2012 اشارت الى الإبادة على أنها (جدل تاريخي)، ولاقت إدانة من قبل 60 عضواً في الكونغرس.

أما المرشح الجمهوري الآخر دونالد ترمب فهو لم يدلي بأي تصريح حول الإبادة الأرمنية، لكن معروف عن تعامل شركته مع أذربيجان.

أما المرشح جيب بوش فقد زار أرمينيا عام 1998 أثناء الزلزال مع والده حين قام بمنح ودعم انساني على شكل مواد طبية وألبسة وألعاب. وكان له تصريح عام 2006 عن الإبادة الأرمنية حين كان حاكم ولاية فلوريدا.

أما المرشح الديمقراطي برني ساندرز فهو الأكثر موالاة للقضية الأرمنية، حيث دعم الكثير من القرارات الموالية للقضية الأرمنية والرافضة لسياسة تركيا بين 1995-2012 في الكونغرس .

المرشح الجمهوري تيد كروز قام برعاية قرار قدم في 27 نيسان 2015 حول الإبادة الأرمنية، كما ألقى بتصريح عن الإبادة في 18 نيسان 2015.

لا يوجد ذكر لمواقف الجمهوري كريس كريستي، سوى أنه أصدر بياناً عن خوجالو بأنها مجازر عام 2012.

Leave a Reply

Your email address will not be published.