مشاركة النائب كريكور أبليغاتيان في مجلس النواب السوري … الدور الاشتراعي السادس (تشرين الأول 1953 – شباط 1954)

6- الهوية النيابية للنائب كريكور أبليغاتيان 1953 

د. نورا أريسيان

ولد كريكور أبليغاتيان عام 1924 في مدينة بلويشد (رومانيا). انتقلت العائلة إلى اليونان عام 1924، ثم الى حلب عام 1932. حصل على تعليمه الأول في اليونان ثم في حلب. وفي عام 1935 انتقلت العائلة إلى أنطاكية حيث دخل كريكور المدرسة الفرنسية. ثم عندما انتقلوا إلى اللاذقية عام 1939 تابع الدراسة هناك، ولاحقاً قام بالتدريس، ثم عمل في مؤسسة الأشغال العامة كموظف ومدير. درس المحاماة بالمراسلة وتخرج عام 1947 من كلية المحاماة في جامعة القديس يوسف في بيروت. في عام 1948 تم تعيينه قاضي صلح في اللاذقية وكسب وقسطل.

بين عامي 1951-1958 كان قاضياً في مصياف ثم قاضي صلح في كسب والقسطل. ثم انتقل باختياره كقاضي صلح إلى جبلة حتى 1953. ثم عين رئيساً لمحكمة الصلح (كقاضي صلح أول) في حلب عام 1953، حيث أسس مكتبه الخاص للمحاماه. وكان عضواً نشيطاً في نقابة المحامين فرع حلب بين 1954-2003. يذكر أنه مارس حياته كمحام بعد دخوله البرلمان السوري. كان نائباً لثماني دورات على مدى أربعين عاماً بين 1953-1994.

التقى بأديب الشيشكلي في اللاذقية عندما كان رئيس أركان وطرح عليه فكرة ترشيحه نائباً للأرمن في حلب. فانتخب نائباً عن حلب عام 1953. وكان عضواً في لجنة القوانين المالية.

توفي كريكور أبليغاتيان في حلب في 25/7/2010 وأقيم له مأتم حاشد ترأسه مطران الأرمن الأرثوذكس لأبرشية حلب وتوابعها شاهان سركيسيان وحضره كبار الشخصيات السورية والفعاليات الأرمنية.

الدور الاشتراعي السادس من الدورة العادية الأولى: في 24 تشرين الأول 1953 عقد مجلس النواب السوري جلسته الأولى من الدور الاشتراعي السادس من الدورة العادية الأولى حيث تم إعلان نتائج الانتخابات النيابية وأصبح السيد كريكور أبليغاتيان (مدينة حلب من الأعضاء غير المسلمين) عضواً في مجلس النواب. وانتخب بعد ذلك السيد كريكور أبليغاتيان عضواً في لجنة القوانين المالية.

وكان رئيس النواب د. مأمون الكزبري ثم سعيد اسحق، ورئيس الدولة فوزي سلو ثم رئيس الجمهورية أديب الشيشكلي.

وفي الجلسة السادسة في 23 تشرين الثاني 1953، وقع السيد كريكور أبليغاتيان نائب حلب مع عدد من زملائه على تقرير موجه إلى لجنة الموازنة والمجلس النيابي حول قضية بناء وإنشاء كلية الهندسة ورصد مبلغ من مشروع الموازنة العامة.

وفي الجلسة السابعة في 25 تشرين الثاني 1953، وقع النائب كريكور أبليغاتيان مع زملائه على اقتراح قانون حول استملاك كلية الهندسة وضمها إلى ملاك الدولة وذلك من المخصصات المرصدة لكلية الهندسة في المرسوم التشريعي رقم /144/ تاريخ 1953. يذكر أن نائب مصياف جهاد هواش كان مقرر لجنة الدستور.

وفي الجلسة التاسعة 9 كانون الأول 1953 تلي تقرير لجنتي الشؤون التشريعية والقضائية والدستور على مشروع القانون المتضمن قانون المحكمة العليا وتعديل لجنة الدستور. ويقترح النائب كريكور أبليغاتيان عرض تعديل لجنة الدستور وتعديل لجنة الشؤون التشريعية والقضائية على التصويت.

وفي الجلسة العاشرة 10 كانون الأول 1953 وقع النائب كريكور أبليغاتيان مع زملائه للموافقة على مشروع القانون بتحديد الاختصاص في القضايا الإدارية.

كذلك وقع النائب كريكور أبليغاتيان مع زملائه للموافقة على مشروع قانون بممارسة رئاسة ومجلس القضاء الأعلى اختصاصاتها، وعلى المشروع الذي أصبح قانوناً حول صرف اعتماد إلى الأردن حول مساهمة سوريا في نفقات المحافظة على الأماكن المقدسة. مع العلم أن لجنة القوانين المالية كانت تدرس في هذه الأثناء اقتراح قانون متضمن تحديد تعويضات النواب.

وفي الجلسة السابعة عشرة في 26 كانون الأول 1953، صوت النائب كريكور أبليغاتيان مع نواب آخرين بالموافقة على مشروع قانون وقبل بإجماع الحاضرين وأصبح قانوناً وهو حول توزيع الاعتماد الإجمالي البالغ  400 ألف ل.س. المخصص من الموازنة العامة للسنة المالية 1954 وفقاً لجدول بيان نفقات ديوان المحاسبات رقم /1/.

وكذلك وقع كريكور أبليغاتيان مع بعض الزملاء على اقتراح إضافة قرية سرمين للمادة 3 لإنشاء غرفة هاتف للعموم. إلى جانب ذلك، صوت كريكور أبليغاتيان مع بعض زملائه على الموافقة على مجمل القانون حول موازنة المديرية العامة للبريد والبرق والهاتف. وأخيراً، صوت كريكور أبليغاتيان مع بعض زملائه للموافقة على مشروع موازنة مديرية الآثار العامة لعام 1954.

وفي الجلسة الحادية والعشرين في 7 كانون الثاني 1954، وعلى الرغم من غيابه، شارك كريكور أبليغاتيان في أسئلته المتعلقة باستيراد السيارات وطلب مراعاة وجود النصاب في اقتراح تعديل.

في الجلسة الثانية والعشرين 12 كانون الثاني 1954، صوت النائب كريكور أبليغاتيان مع زملائه إلى جانب عمل مشروع قانون حول رسوم السيارات. وكذلك وقع على اقتراح قانون حول كفالة بلدية (مورك) التابعة لمحافظة حماة. وأحيل الاقتراح إلى لجنة الشؤون التشريعية والقضائية والقوانين المالية.

وفي الجلسة الخامسة والعشرين 25 كانون الثاني 1954، صوت النائب كريكور أبليغاتيان مع زملائه على مجمل مشروع القانون الخاص بقرض بلدية الباب لتمديد مياه الشرب ولشراء بعض أسهم شركة الكهرباء فيها.

وفي الجلسة السادسة والعشرين في 26 كانون الثاني 1954، وقع النائب كريكور أبليغاتيان مع زملائه على اقتراح قانون حول كفالة بلدية القامشلي على عقد قرض بمبلغ 250 ألف ل.س.

وتلي تقرير لجنة الطعون بالتصديق على انتخابات مدينة حلب. فقد طرح الرئيس التصويت على تقرير لجنة الطعون المتضمن على صحة انتخابات نواب حلب وطلب من نواب حلب مغادرة القاعة، فغادر نواب حلب (كريكور أبليغاتيان وثلاثة نواب). وبعد الاقتراع صادق المجلس على تقرير لجنة الطعون المتضمن صحة انتخابات نواب حلب، ودعا الرئيس نواب حلب للعودة إلى القاعة.

وفي الجلسة التاسعة والعشرين في 8 شباط 1954، وقع النائب كريكور أبليغاتيان مع زملائه على اقتراح مشروع خاص بالتقسيمات الإدارية بالنسبة للمحافظات والأقضية.

وفي الجلسة الحادية والثلاثين في 13 شباط 1954، وافق النائب كريكور أبليغاتيان مع زملائه على مشروع قانون تحديد عوائد باعة الطوابع وأوراق الاجازات المرخصين وأيضاً في الجلسة الثانية والثلاثين 16 شباط 1954، وافق على مشروع تحديد قانون الشهادات الواجب توافرها في مديري المدارس الخاصة. (كان رئيس الجمهورية أديب الشيشكلي).

في الجلسة الثالثة والثلاثين في 18 شباط 1954، تمت المباشرة في انتخاب أعضاء اللجنة النيابية الدائمة وفقاً للمادة /78/ من الدستور. ونال كريكور أبليغاتيان على /64/ صوتاً، وعليه أعلن الرئيس هؤلاء النواب أعضاء في اللجنة الدائمة.

في الجلسة الرابعة والثلاثين 22 شباط 1954، وقع كريكور أبليغاتيان مع بعض زملائه على اقتراح حول نصيب الوارث وإعفائه من رسوم معينة. ووقع أيضاً على قانون حول تعديل مادة من ملاك الجامعة السورية. وكذلك على مشروع قانون مطبعة الجامعة السورية. وأخيراً على مشروع قانون تسديد رصيد حصة الحكومة السورية من عجز استثمار شركة الخطوط الحديدية شام – حماة.

في الجلسة الخامسة والثلاثين 24 شباط 1954، وقع كريكور أبليغاتيان على اقتراح قانون حول الجنسية السورية والذين اختاروا الجنسية التركية. وأحال الرئيس الاقتراح إلى اللجنتين القضائية والداخلية.

وفي الجلسة ذاتها وقع النائب كريكور أبليغاتيان على تقرير مشروع قانون حول قانون العمل. وكذلك على مشروع حول إلغاء تعويض اللجنة الدائمة.

وفي الدورة العادية الأولى من الدور الاشتراعي السادس للمجلس النيابي 1954-1960، عقدت الجلسة الأولى في 14 تشرين الأول 1954، وكان رئيس الجمهورية السورية هاشم الأتاسي ثم شكري القوتلي، ورئيس مجلس الوزراء سعيد الغزي، ورئيس مجلس النواب ناظم القدسي ثم أكرم حوراني.

ويذكر أن انتخابات عام 1954 شهدت استمرار حزب الشعب في كونه أول حزب سياسي في عدد المقاعد الانتخابية التي فاز بها وامتازت الفترة من 1954-1958 بدور حزب الشعب فيها، لا سيما في أولها، وبدوره المعارض لها منذ مطلع 1956.

(يتبع)

الصورة: بطاقة النائب كريكور أبليغاتيان، من أرشيف الأستاذ ماتيك أبليغاتيان.

*من كتاب (النواب الأرمن في المجالس النيابية السورية 1928-2011) د. نورا أريسيان، دمشق، 2011.

Leave a Reply

Your email address will not be published.