احتجاجات أرمنية أمام مجلس الشيوخ الفرنسي

تجمع أكثر من 3000 متظاهر يوم 12 آذار أمام مبنى مجلس الشيوخ الفرنسي للمطالبة بقانون يجرم إنكار الإبادة الأرمنية.

وكانت المنظمات الأرمنية في فرنسا قد نظمت هذا التجمع، حيث شارك فيها المغني العالمي وسفير أرمينيا في سويسرا شارل أزنافور، ومساعد الرئيس باتريك ديفيجيان، وحقوقيون ومفكريون وغيرهم من الشخصيات المعروفة.

وكان البرلمان الفرنسي قد وافق على مشروع قرار في 12 تشرين الأول عام 2006 بشأن معاقبة وتجريم إنكار الابادة.

وحسب التقارير التي أعلنها موقع “ويكيليكس” أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تعهد لتركيا “بدفن المشروع في مجلس الشيوخ”.

وأوردت صحيفة “نوفيل أرميني” أن هذا الخبر أغضب المغني شارل أزنافور حيث اضطر للمشاركة لأول مرة في احتجاج سياسي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.