رئيس طائفة الأرمن في العراق: تركيا ساعدت داعش لإبادة الأقليات في العراق

افاك 

ذكرت “بلادي اليوم” أن رئيس طائفة الأرمن الارثوذكس في العراق افاك أسادوريان اتهم تركيا بمساعدة تنظيم داعش الارهابي لإبادة الأقليات من الايزديين والمسيحيين والشبك في العراق على غرار إبادة تركيا للأرمن.

وقال أسادوريان في ندوة علمية أقامتها اللجنة في مجلس النواب تحت عنوان “التطرف والتكفير فساد في الارض”: إن الحركة الوهابية في العام 1802 هجمت على مدينة النجف وكربلاء بهدف القضاء على الرجال والنساء والاطفال بحجج واهية وباطلة. وأضاف: هناك مجاميع سعت لإبادة مجاميع أخرى بحجة امتلاك الصواب والبقية على خطأ في التعبد، لافتا الى ان التعصب والتمسك بان الاخر في اختلاف المنهج والمذهب يجب استئصاله وما حصل في كربلاء جاء نتيجة إلغاء الاخر من قبل الحركة الوهابية التكفيرية. ولفت أسادوريان الى ان هذا النمط استخدمته تركيا في ابادة الارمن بحجة بناء دولة من مكون ودين وطائفة واحدة وبالتالي نتيجة ما ذهب اليه الاتراك اختفى اليونانيون والارمن والسريان المسيحيين بل محيت كل الاديان انذاك. وبين ان التاريخ يعيد نفسه اليوم حيث تقوم داعش وبمساعدة تركيا بإبادة الايزديين والمسيحيين والشبك حيث وصل ما قام به داعش الاجرامي الى الابادة الجماعية، والاعلام لم يعمل على ذكر تلك الجرائم إلّا مرور الكرام.

وشدد رئيس طائفة الأرمن الارثوذكس في العراق على ضرورة أن يتحلى المجتمع بالشجاعة في نفوسنا لإقناعها باحترام التنوع واحترام الآخر وترسيخ ثقافة صد التمييز من خلال التعايش السلمي المجتمعي الواقعي ويتحمل هذه المسؤولية رجال الدين والمثقفون.

Leave a Reply

Your email address will not be published.