باستطاعة المحكمة الدستورية في تركيا إصدار حكم قبل فصل الخريف في قضية كاثوليكوسية “سيس” للأرمن الأرثوذكس

 Sisi-Gatoghigosaran_32816

ذكرت وكالة الأنباء “أرمين برس” أن المحامي الشهير جيم سوفوأوغلو الذي استلم الدعوى القضائية لكاثوليكوسية بيت كيليكيا في تركيا، قد أعلن أثناء مقابلته مع أرا كوتشونيان، رئيس تحرير جريدة «جاماناك» اليومية في اسطنبول، أن المحكمة الدستورية في تركيا قد حولت هذه القضية إلى وزارة العدل من أجل أن يتم دراستها بشكل كامل.

وأعلن سوفوأوغلو أن المحكمة الدستورية على دراية تامة بمجريات القضية وبإنتظار إصدار قرارات ووجهة نظر وزراة العدل بالنسبة لهذه القضية.

ولأن أي قضية يتم فتحها في المحكمة الدستورية، تُعتبر قضية ضد الحكومة، والمحكمة العليا تقوم بتحويل القضية إلى وزارة العدل من أجل فهم وجهة نظر الحكومة والاقتراب منها.

وحسب توقعات المحامي فإن القضية يمكن أن تنتهي في غضون خمسة أشهر. وبعد الحصول على استنتاجات ووجهة نظر وزارة العدل فإن المحكمة الدستورية ستقوم بتسليم القضية إلى المحامي جيم سوفوأوغلو، وإن هذه القضية يجب أن تقدم نهجها وأن تصل إلى مرحلة الحكم.

وبحسب رأي سوفوأوغلو فإن الحكم يمكن أن يصدر إما في هذه الصيفية، مباشرةً قبل الإجازة السنوية لنظام وزارة العدل، أو في الفترة التي تلي هذه الإجازة ويكون ذلك في شهر أيلول.

لقد أوضح المحامي أنه من الضروري جداً تحويل القضية من قبل المحكمة الدستورية إلى وزارة العدل لأن “ذلك دليل على أن الحكومة تُبدي مواقف صارمة تجاه الأعمال القضائية وتقوم بمناقشات مُفَصَّلة بهذا الخصوص”.

وقال سوفوأوغلو: “يجب علينا أن نتقبل حقيقة الأمر ونُدرك أنه من الصعب ربح قضايا من هذا النوع. ولكننا قد بذلنا جهوداً كبيرة و عملنا بجد و أنا بصفتي محامٍ فإنني استلمت هذه القضية من أجل أن أربحها.”

Leave a Reply

Your email address will not be published.