بيان المجلس الأعلى لحزب الطاشناك في أرمينيا

 FotorCreated7-1

أصدر المجلس الأعلى لحزب الطاشناك في أرمينيا بياناً حول الوضع السائد على خط التماس. هذا نصه:

في ليلة الأول من نيسان الجاري قامت أذربيجان بعمليات عسكرية هجومية على طول الحدود الكاراباخية –الأذرية بمساعدة الدبابات والمدفعيات والطيران الحربي المكثف، حيث خرق العدو عملية التفاوض السلمية، وهدد في الوقت ذاته أمن السكان في جمهورية كاراباخ المستقلة وجمهورية أرمينيا.

إن السياسة الهجومية لأذربيجان تهدد استقرار المنطقة.

وعليه، إن المجلس الأعلى لحزب الاتحاد الثوري الأرمني –الطاشناك- في أرمينيا يدين العمليات الاستفزازية التي قامت بها أذربيجان، ويبقى مخلصاً لمبادئ التسوية السلمية للنزاع، ويثمن عالياً مهمة الوساطة التي يقوم بها المجتمع الدولي.

إن عواقب الأحداث يتحملها الجانب الأذري بشكل كامل. وإن حزب الطاشناك يلفت انتباه المجتمع الدولي الى الوضع غير المسبوق، ويدعو لاتخاذ خطوات عملية لإعادة نظام وقف إطلاق النار.

إذ يعلن حزب الطاشناك بأنه يقف الى جانب السلطات في جمهورية كاراباخ الجبلية وجمهورية أرمينيا بكل قدراته الحزبية لتأمين أمن السكان في الجمهوريتين الأرمينيتين.

ندعو كل الفئات والمنظمات الأرمنية والمجتمع الأرمني: يتوجب علينا فرض السلام على أذربيجان من خلال عمليات رد مناسبة والتكاتف فيما بيننا.

2 نيسان 2016، المجلس الأعلى لحزب الطاشناك في أرمينيا

  1. العبث التتري سينتهي مع الشر القادم من انقرة… بهزيمة ساحقة بأرادة الشعب الارمني التي لا تكل ابدا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.