شافارش كوتشاريان: “الوثيقة الصادرة من قبل منظمة التعاون الإسلامي تُشوه جوهر قضية كاراباخ الجبلية”

13045457_1315136561846319_2030344618_n

صرح شافارش كوتشاريان، نائب وزير الخارجية الأرمني، أن الإدعاءات المذكورة في الوثيقة النهائية المُلَخَصة الصادرة من قبل منظمة التعاون الإسلامي، خلال مؤتمر القمة في اسطنبول، قد شَوّهت جوهر قضية كاراباخ الجبلية، حيث أن هذه الإدعاءات قد ظهرت بتحريض من تركيا وأذربيجان والتي كانت نتيجتها لجوء أذربيجان إلى اتباع سياسة القمع العسكري ضد شعب كاراباخ الجبلية في حق تقرير المصير.

وفي ظل هذه الإدعاءات المذكورة، تم رفض احترام حق الشعوب في تقرير المصير، حيث يعتبر هذا هدفاً أساسياً من أهداف منظمة التعاون الإسلامي، والذي على أساسه قد تم انضمام معظم الدول الأعضاء في تلك المنظمة.

ونقلاً عن صحافة الوزارة الخارجية وإدارة المعلومات، رد كوتشاريان على الصحافة قائلاً بأن أذربيجان أظهرت نفسها على هيئة الضحية في حين أنها العدو الحقيقي المهاجم، وهذا فقط من أجل القيام بموجة جديدة من الهجمات ومحاولة إعطاء قضية كاراباخ الجبلية طابعاً دينياً.

وأكد نائب وزير خارجية أرمينيا التالي: “لقد تمكنت كل من أذربيجان التي تحارب الشعوب المستقلة بناءاً على سياسة منظمات إرهابية متطرفة، وتركيا التي تسبب عدم الاستقرار في المنطقة وتنشر الإرهاب وتسفك الدماء، من مشاركة مخططاتهم الاستفزازية والمعادية للجهود التي تبذلها الدول العالمية والدول الوسيطة، مرة أخرى في وثائق منظمة التعاون الإسلامي.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.