الأرمن في حلب يؤيدون الرئيس السوري بشار الأسد

خرج الأرمن في حلب يوم الأحد في 27 آذار 2011 في مسيرة حاشدة معبرة عن تمسك الأرمن بالوحدة الوطنية خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد في وجه الضغوطات والتهديدات الخارجية.

وقد انطلق الآلاف من الأرمن في حلب من أمام مركز “آرام مانوكيان” سيراً على الأقدام وجالوا في العديد من أحياء حلب دعماً لمسيرة الإصلاح التي أطلقها الرئيس بشار الأسد، وهم يحملون في قلوبهم المشاعر الوطنية والحس الكبير بالمواطنة، حيث عرفت سوريا بأنها مهد الحضارات والديانات ورمز التعايش السلمي.

وعبّرت مسيرة الأرمن في حلب عن وعيهم كمواطنين سوريين للتهديدات التي تتعرض لها سوريا، وأبدوا استعدادهم ودعمهم لوطنهم سوريا واللحمة الوطنية، حيث كانوا يحملون الأعلام السورية ويرددون شعارات تبين عن تأييدهم الكامل للسيد الرئيس وأنهم خلف قيادته لإتمام المسيرة ضد حملات الأعداء. وأكدوا أنهم يعيشون وحدة وطنية بين جميع أطياف المجتمع وأنهم اجتمعوا لمساندة المواقف الشجاعة للسيد الرئيس ولإظهار الولاء والمحبة لقائد الوطن.


Leave a Reply

Your email address will not be published.