القضاء الأرجنتيني يعترف بالابادة الارمنية

بوينوس ايرس – Your browser may not support display of this image. ، أ ف ب – اعتبر القضاء الارجنتيني الجمعة ان الدولة التركية ارتكبت ابادة ضد الشعب الارمني من العام 1915 الى العام 1923، وذلك بعد عشر سنوات على تسلمه شكوى في هذا الصدد باسم مبدأ العدالة الكونية، كما ذكر مركز الاعلام القضائي.

وقال القاضي نوربرتو اوياربيد في القرار الذي تلاه امام اعضاء الجالية الارمنية، ان “الدولة التركية ارتكبت جريمة الابادة ضد الشعب الارمني بين العامين 1915 و1923”.

لكنه اوضح ان “لا قيمة اخرى او معنى لهذا الحكم غير تثبيت قرار قضائي وحقيقة الوقائع التي تدعم دقتها التاريخية حسب الاصول محفوظات القوى العظمى في تلك الفترة”.

وكان البرلمان الارجنتيني اعترف بالابادة الارمنية في العام 2007، على غرار الاورغواي المجاورة (1965) والبرلمان الاوروبي (1987) وفرنسا (2001) وكندا(2004) وفنزويلا (2005). وقامت السويد بالخطوة نفسها العام الماضي.

وكان القضاء الارجنتيني تلقى شكوى في العام 2001 من غريغوريو هيرابديان، الحفيد الارجنتيني لمواطنين ارمن في الامبراطورية العثمانية السابقة اضطهدهم الاتراك.

ويصف الارمن المجازر وعمليات الترحيل التي اسفرت عن مقتل اكثر من مليون ونصف شخص منهم كما يقولون بأنها “ابادة”.

وتعترف تركيا ان ما بين 300 و500 الف شخص قد قتلوا، ليس نتجية حملة ابادة بل نتيجة الفوضى التي سادت السنوات الاخيرة للامبراطورية العثمانية، كما تقول.

2 نيسان 2011

Leave a Reply

Your email address will not be published.