إحياء الذكرى 91 لمعركة عنتاب

في الأول من نيسان من كل عام يحتفل الأرمن بذكرى معركة عنتاب. وفي هذا العام، أقيمت الاحتفالات في قاعة “كيفورك كانداهاريان” في مدرسة آرام وهاسميك كارامانوكيان في قرية عنتاب في أرمينيا.

ويذكر أنه في 1 نيسان عام 1920 هجم الأتراك على الأرمن في أسواق ولاية عنتاب في أرمينيا الغربية، وجرت معارك كبيرة.

وقد تجمع الآلاف من الأرمن (أصولهم من عنتاب) في قرية “عنتاب” الواقعة في محافظة “أراراد” في أرمينيا لإحياء هذه الذكرى والمشاركة في الاحتفالات.

وبهذه المناسبة أشار رئيس الجمعية الخيرية “بونيك” كابريل جمبرجيان أن هذه الاحتفالات تعزز العلاقات بين أرمينيا والشتات الأرمني.

وبحضور أعضاء جمعية عنتاب وشخصيات معروفة (أصولها من عنتاب)، قدمت فرقة الرقص التابعة للمدرسة رقصات وأغاني أرمنية. وأقيمت الصلوات على أرواح الشهداء، حيث استضافت القرية زوارها وفق العادات والتقاليد الأرمنية.

ولابقاء ذكرى الشخصيات حية، سميت قاعة الاحتفالات في المدرسة والفرقة الموسيقية باسم المربي كيفورك كانداهاريان. ويذكر أنه تم تشييد ذلك بجهود عائلة كانداهاريان (أصولها من عنتاب).

وقد تجمع الزوار حول النصب التذكاري لمعركة عنتاب ووضعوا أكاليل الزهور وأشعلوا الشموع على أرواح الشهداء. وقد تبادل الزوار الأحاديث والصور عن مدينتهم عنتاب، واستحضروا الذكريات الباقية عن المعركة وعبروا عن أسفهم لأن الأتراك حولوا العديد من الكنائس الموجودة في عنتاب الى مساجد لتحريف التاريخ وإزالة آثار الأرمن من مدينة عنتاب، آملين تشييد كنيسة في قرية عنتاب في أرمينيا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.