مجلس علماء الرباط المحمدي يعرب عن اعتذاره وأسفه واستنكاره للمذابح التي تعرض لها الأرمن

13900197_1655180234801209_3029285600990944494_n

زار وفد من مجلس علماء الرباط المحمدي مكتب نيافة المطران الدكتور آفاك أسادوريان رئيس طائفة الأرمن الأرثوذكس في العراق في كنيسة مطرانية الأرمن الأرثوذكس .

وكان الوفد برئاسة السيد عبد القادر الحسني الآلوسي وعقدت جلسة حوارية تداول الطرفان فيها موضوع التطرف الديني والإرهابي والتكفيري وأثرها على التعايش السلمي بين العراقيين والشعوب وضرورة نشر مبادئ الاسلام المحمدي الاول ومبادئ السلام والعدل التي جاء بها جميع الأنبياء ومنهم السيد المسيح عليه السلام رسول المحبة والسلام .
كما اعلن السيد عبد القادر الحسني الآلوسي باسم مجلس علماء الرباط المحمدي وباسم المنصفين من المسلمين عن اعتذاره وأسفه واستنكاره للمذابح التي تعرض لها الأرمن ممن يحسب على الاسلام والمسلمين واعرب عن رفضه لهذه الجرائم التي لاتمثل مبادئ الاسلام السمحة وهي تشبه ما تقوم به العصابات التكفيرية الداعشية اليوم باسم الاسلام وهذا كله تشويه وتحريف للحقائق .

من جانبه تحدث نيافة المطران والاستاذ ملكون ملكونيان معربين عن سرورهم بالزيارة مستعرضين معاناة الطائفة الأرمنية وماتعرضوا له من إبادة جماعية منذ قرن من الزمن وسيعهم الحثيث لايصال صوتهم للبرلمان العراقي مطالبين السلطات الثلاثه أن يتدخلوا بتخصيص مقعد لهم في البرلمان العراقي والوقوف معهم في قضيتهم باتجاه الاعتراف بالابادة الجماعية التي تعرضوا لها .

من جانبه اعلن السيد الآلوسي وقوفه مع مطالب الطائفة الأرمنية متمنيأ على الحكومة العراقية الاستجابة لمطالبهم من حيث انهم عراقيون خدموا العراق لقرن من الزمان وكانوا مثالا للمواطنة الصالحة والتعايش السلمي .
كما اتفق الجانبان على التعاون الثقافي والحواري داعين الى حماية الأقليات وايقاف هجرتهم من العراق بكافة السبل لأن هجرتهم خسارة لعقول عراقية فاعلة .وغادر بعدها الوفد بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم .

Leave a Reply

Your email address will not be published.