شهادات حول الاعتراف بالإبادة الأرمنية

شهادة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جيمي كارتر (1977-1981)

.. أنا أشعر أني قريب منكم، لأنكم كنتم أول شعب مسيحي، أول دولة مسيحية، ولهذا لكم معتقداتكم الدينية العميقة وأنا أشك بأن أي شعب آخر قد عانى أكثر منكم. أعرف أنكم عانيتم كثيراً في السنوات الأولى لتأسيس وطنكم. إلا أنه من غير المعروف أنه كانت ثمة جهود مجتمعة في العالم قبل العام 1916 لإبادة الشعب الأرمني بأكمله، وهي على ما يبدو واحدة من أكبر المآسي التي تعرض لها جمع من الناس. ولم يكن هناك أية محاكم نورنبرغ. لم يكن هناك أي شخصيات رفيعة المستوى اعترفت كم عانيتم وعانت عائلاتكم.

إذاً، أنا أشعر في أعماقي، أنني كرئيس، عليَّ أن أؤكد أن كل ذلك غير منسيّ أبداً ، ليس فقط مأساة تاريخكم، بل المساهمات الحالية التي تمارسونها والمستقبل الباهر الذي تملكونه.

ملاحظات خلال حفل استقبال البيت الأبيض 16 أيار، 1978

    * * *

شهادة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جورج هـ. و. بوش (1989-1993)

.. على الرغم من أن سجّل تاريخهم (الأرمن) حافل بالعديد من المآسي، فإنه يعكس إيمانهم وقوتهم وتعـّلقهم بتقاليدهم. تشمل تلك المآسي الهزة الأرضية عام 1988، وبصورة بارزة المجازر الفظيعة التي أصابتهم بين 1915-1923 على يد حكام الإمبراطورية العثمانية.

وجاء موقف الولايات المتحدة من ضحايا الجريمة ضد الإنسانية من خلال جهود رئيسية في حملة الإمدادات الدولية الدبلوماسية والخاصة..

بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين للمجازر، أتمنى أن أنضم إلى الأرمن، وكل الشعوب، لنعتبر تاريخ 24 نيسان، 1990 يوماً لإحياء ذكرى أكثر من مليون أرمني راحوا ضحايا.

أدعو كل الشعوب للعمل من أجل منع أحداث غير إنسانية بحق الجنس البشري في المستقبل. وفي تعليق لي بتاريخ حزيران 1988 عبّرت عن شعوري العميق تجاه الشعب الأرمني ومصائبه التي عانى منها.

خطاب رئاسي في 20 نيسان، 1990

    * * *

شهادة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جورج و. بوش (2001-2009)

تصادف اليوم ذكرى إحدى أكبر مآسي التاريخ: النفي القسري وإفناء مليون ونصف المليون أرمني تقريباً في السنوات الأخيرة للإمبراطورية العثمانية. لقد أظلمت هذه المذابح الشنيعة القرن العشرين، وما تزال تلازمنا حتى يومنا هذا. واليوم، أشارك الأمريكيين الأرمن والجالية الأرمنية في الخارج لأعزّي فقدان الكثير من الأرواح البريئة. وأدعو جميع الأمريكيين لكي يدينوا تلك الأحداث المريعة…

خطاب رئاسي في 24 نيسان، 2001

Leave a Reply

Your email address will not be published.