عضو مجلس بلدية بيروت هاكوب ترزيان: لإرسال النفايات من برج حمود إلى من يدّعي بأن لديه الحلول المناسبة

getImage 

ذكر موقع إم تي في أن عضو مجلس بلدية بيروت هاكوب ترزيان أكد أنّ منطقتي برج حمود والمدور عانتا ما عانتاه على مر السنوات من تلوث بيئي وروائح مميتة وامراض خبيثة اصابت معظم سكانهما.

وأضاف، في بيانٍ له: الآن وكما يعلم الجميع كانت بدأت خطة النفايات الوزارية التي وافق عليها جميع الوزراء، وهي تشمل الفرز ثم انشاء موقف موقت للنفايات وبعدها طمر النفايات بطريقة صحية من شأنها ان تخفف من الضغط على السكان في البلدة التي تعاني ما تعانيه من النفايات.

ولفت الى أنّه كان يجدر التركيز على مراقبة حسن تطبيق خطة النفايات في مراحلها كافة لا سيما في مرحلة الفرز بدلا من عرقلتها بحجج واهية، بحيث ان تعطيل الخطة يؤدي الى نشوء جبل ثان من النفايات”.

وتابع ترزيان: من هنا فليتحمل كل معني بالموضوع مسؤوليته، وان برج حمود وبلديتها لا يجب أن تقفا مكتوفتي الأيدي تجاه ما يصيب البلدة من اضرار وأذى بسكانها نتيجة عدم تطبيق الخطة المتكاملة.

واني ادعو بلدية برج حمود، ليس فقط الى اقفال مدخل الموقف الموقت، لا بل اكثر من ذلك الى الطلب من المعنيين بإعادة النفايات الموجودة في الموقف الموقت إلى المكان الذي أتت منه فورا من دون اي انتظار.

و لمَ لا، ارسال النفايات إلى من يدّعي بأن لديه الحلول المناسبة.

وأبدى ترزيان استغرابه الشديد تجاه بعض الأصوات المنددة بالمطمر الصحي المزمع إنشاؤه وقبولهم بدلا منه بإنشاء جبل جديد غير صحي من النفايات وتحميلهم المسؤولية للطرف الذي سوف يمنع استقبال النفايات، في حال لم يطبق المشروع بصورة متكاملة. وختم: يكفي تضليلاً واتجاراً بعقول وصحة الناس.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.