«مرسيدس» يحيي آلام الأرمن في المسرح «التجريبي» في القاهرة

%d9%85%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d8%af%d8%b3 

ذكر موقع “مبتدا” المصري أن فرقة “مسرح شباب يريفان” الأرمينية، قدمت على خشبة مسرح الهناجر بالأوبرا الليلة الأولى من عرضها “مرسيدس”، فى إطار فعاليات الدورة الـ23 من مهرجان المسرح التجريبي والمعاصر.

يضم فريق عمل العرض الذى تجاوزت مدته الـ70 دقيقة، المخرج هاكوب جازانكيان، المؤلف أنوش أسليبكيان أرتسرونى، الموسيقى فاهان أرتسروني، السينوجرافى أنطون كشيشيان.

يدور العرض حول شقيقتين هرب والديهما من الإبادة الأرمنية في 1915، نشأتا في اليونان محتفظتين بصورة الوطن، وافت المنية والديهما فى سالونيكا قبل رؤية حلمهما يتحقق بزيارة وطنهما ثانية.

بدأ الإعلان السوفيتي بحالة ازدهار لأرمنيا وكل الدول السوفيتية، لفتت الأنباء انتباه الشقيقتين وأخيرًا فى 1948 قررت الشقيقة الصغرى العودة إلى وطنها الأم لتحقق حلم والديها، قضت الحقيقة القاسية باعتبار أرمينيا دولة سوفيتية على أحلامها.

ولم تغادر وطنها بالرغم من أنها تواجه صعوبات جديدة يوميًا، والشىء الأكثر وضوحًا يى حياتها هو علاقتها بشقيقتها، فهي لم توجه الدعوة إلى شقيقتها لتأتي وتشاهد أرمينيا، ما زالت حياتها وأسرتها متأثرة بنتائج الإبادة الجماعية للأرمن.

لم نلتق بمرسيدس الأخت الكبرى ولكننا نرى التواصل بينهما، وعلى نحو ما فمرسيدس هي المتحكم في الذكريات التاريخية والروابط الوراثية التي تربط الناس جميعًا بعد الإبادة الجماعية الأرمينية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.