دعوى للاعتراف بـ”المجزرة الآشورية”

دعت المنظمات الآشورية في أوروبا رئيس برلمان أرمينيا هوفيك أبراهاميان والنواب وكبار الشخصيات السياسية في مختلف الأحزاب الأرمنية إلى الإعتراف بما سموه “الإبادة الآشورية الشبيهة بالإبادة الجماعية التي ارتكبت بحق اخواننا الأرمن”.

وفي بيان لهم ذكر ممثلوا المنظمات الآشورية عن المآساة التي واجهها الأرمن والآشوريين واليونانيين. وجاء في البيان:”تلك كانت مجازر رهيبة، رهيبة في جوهرها، رهيبة في طولها، ورهيبة في المناطق التي شملتها، كما كانت رهيبة من حيث عدد ضحاياها الذي تجاوز الـ 2 مليون من أرمن وآشوريين ويونانيين وغيرهم ممن تم إبادتهم مطلع القرن الماضي بين الأعوام 1915-1919″.

ووفقاً للبيان فقد واجه الشعبين الشقيقين، الأرمني والآشوري، سيطرة وطغيان العثمانيين. وأضاف البيان: “يجب أن نتذكر دائما وبكل فخر واعتزاز الدعم التي تقدمه لنا جمهورية أرمينيا على كافة المستويات الثقافية منها والتعليمية والإعلامية، ونؤكد أن هذه اللفتة الكريمة سوف تسجل لها في كتب التاريخ بأحرف من ذهب”.

واختتم التقرير بالقول: “اليوم، وبعد مرور 96 عاما على تلك المآساة، ما يزال يعاني الأرمن والآشوريين واليونانيين تجاهل القوى العظمى لمآساتهم”. كما دعا الآشوريين كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي للطلب من تركيا الاعتراف والإعتذار عن “الإبادة الجماعية الآشورية” قبل الموافقة على دخولها إلى الأتحاد الأوروبي.

“أزك”

Leave a Reply

Your email address will not be published.