احتفالية بمناسبة الذكرى 155 لميلاد فريدوف نانسين

shahan_barkev_120816 

أزتاك العربي- بمناسبة الذكرى 155 لميلاد فريدوف نانسين، جرت في بيروت احتفالية بالتعاون بين سفارة جمهورية أرمينيا وسفارة النرويج في لبنان، بحضور عدد من السفراء ومطران الأرمن الأرثوذكس في لبنان وعدد من الشخصيات البارزة.

وفي كلمته أكد السفير الأرميني على أهمية إحياء الذكرى 155 لميلاد فريدوف نانسين في تاريخ الشعب الأرمني، ونانسين الذي أسس المنظمات الإنسانية في العالم، وكان له دور كبير في الإبادة الأرمنية بخلق أجواء معيشية أفضل، لاسيما للذين عانوا من الجوع والتهجير. وأشار الى وجود شخصيات مشابهة اليوم تقوم بأعمال خيرية وإنسانية.

وبدوره أعرب السفير النرويجي ليني ليند عن شكره للاحتفالية، مشيراً الى أن نانسين كان عالماً ودبلوماسياً ومحباً للإنسانية، قام بأعمال إنسانية في الأوقات العصيبة. وأكد أن الأرمن محظوظون لأنهم عرفوا نانسين بشكل جيد وحصلوا على دعمه الكبير واستفادوا من أعماله الخيرية.

كما تحدث رئيس صندوق “فريدون نانسين” فيليكس باخشينان الذي شار الى أنه بفضل نانسين تم انقاذ آلاف الأرمن واستعادوا بيوتهم. كما تحدث عن زيارة نانسين الى أرمينيا عام 1925 الذي أعجب بشخصية الأرمن النبيلة. مؤكداً على ضرورة الاحتفال بشخصية نانسين الإنسانية الذي يمثل رمز التقدم بالنضال والحفاظ على الروح من أجل الانتصار.

ثم تم تقليد رئيس تحرير صحيفة “أزتاك” الأرمني شاهان كانداهاريان بميدالية “فريدوف نانسين” لاسهمامه في أعمال الدفاع عن حقوق الانسان والأفكار الخيرية الإنسانية، وإسهامه في ادانة الابادة الأرمنية وتعزيز مبادئ الإنسانية.

بدوره أعرب كانداهاريان عن شكره لمنحه الوسام الذي يحمل اسم الشخصية الجليلة في القرن العشرين والمقرب من الشعب الأرمني. وأشار الى دور نانسين في حياة المهجرين الأرمن، وأن رسالته مازالت مستمرة، وأن العالم سيبحث عن النرويجي الكبير، لاسيما في ضوء الوضع المأساوي للمهجرين في القرن الواحد والعشرين، وأن العالم مازال مؤمن بعالم إنساني ويأمل في فريدوف نانسين.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.