الآثار الثقافية لمذبحة الأرمن بآداب الإسكندرية

be82dae4-65c4-4ef9-b191-75a001ebc5ed

كتب أسامة مرسي في “روز اليوسف” أن كلية الآداب جامعة الإسكندرية عقدت ندوة بعنوان” الآثار الثقافية لمذبحة الأرمن “وذلك بمناسبة الذكرى المئوية للمذبحة حضر الندوة عميد الكلية ا.د عباس سليمان ونائب رئيس الجامعة ورئيس جامعة بيروت سابقا ا.د فتحي أبو عيانة وادارها ا.د مجدي عجمية رئيس قسم اللغات الشرقية وقدم لها د. أحمد فؤاد أنور خلال الندوة أكد المتحدث الرئيسي ا.د محمد رفعت الإمام على أن الجانب التركي ارتكب في حق الأرمن جرائم ابادة كانت تهدف لتركيع نزعات الاستقلال ثم تحولت لتطهير عرقي سعيا لدولة قومية توائم القرن العشرين موضحا أن اجمالي ضحايا المذبحة بلغ أكثر من 200 ألف في عهد السلطان عبد الحميد، ثم أكثر من مليون ونصف نسمة عام 1915 بينما كان إجمالي عدد سكان ارمينيا في مطلع القرن العشرين نحو 3 مليون فقط، لافتا الأنظار إلى أن تلك المذبحة أخطر من الأحداث النازية نظرا لتعرض الضحايا للتصفية في بلادهم وليس خارجها. واستعرض بعض الأعمال الأدبية المستوحاه والمتأثرة بجرائم الإبادة التي تعرض لها الأرمن.

من جانبه نوه د. مجدي عجمية لدور الإعلام في توعية وتثقيف الشباب ومنحهم فرص الاطلاع على الصورة الكاملة وليس جانب واحد منها.

وقدم د. أحمد فؤاد نماذج على توتر العلاقات الأرمينية الإسرائيلية، وقدر الدعم الأرمني لقضية فلسطين ومساندتها لمصر في المحافل الدولية وهو ما انعكس على تصويت ارمينيا المؤيد لقرارات الأمم المتحدة وكذلك في مجلس حقوق الإنسان في جنيف مؤخرا وأوصت  الندوة بدراسة مقترح بتأسيس شعبة للغة الأرمينية وآدابها منبثقة من قسم اللغات الشرقية.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.