المحكمة التركية الساخرة والإعلام التركي الساخر

court_122316 

أزتاك العربي- عرفت المحكمة التركية ومنذ أيام السلاطين العثمانية، بأحكامها غير العادلة. أما الإعلام في تركيا وخاصة في الفترة الأخيرة، تم تحويله الى وسيلة لمديح السلطات التركية، في حين بات الكتاب الشجعان في السجون.

إليكم بعض النماذج من أحكام المحكمة التركية المثيرة للسخرية، وفق ما نشره الموقع الاخباري “صون دقيقة”:

1-اعتبرت المحكمة سيدة بعمر 77 متهمة لأنها أساءت الى عداد الكهرباء في إرزروم (كارين)، وحرمتها من حق حضور احتفالات عرس لمدة 5 أشهر.

2-بتهمة إلحاق الضرر بالجسد، حكم على رجل بالسجن شهرين و15 يوماً، لكن أطلق سراحه بشرط ألا يذهب الى المقهى او المطعم دون مرافقة زوجته أثناء تنفيذه الحكم، ولايحق له متابعة برامج رياضة في الأماكن العامة.

3-بسبب دعم خرق الحدود بشكل غير شرعي، حكمت المحكمة على مهاجرين بحرمانهم لفترة زمنية معينة من زيارة أماكن على الشاطئ والاقتراب من البحر.

4-في كارين، حرمت المحكمة سيدة سرقت التيار الكهربائي من حق زيارة منزل جارتها مدة 6 أشهر.

5-اتهمت سيدة في أنقرة زوجها بضربها، وجرحها وعدم متابعة صحته وعدم تنظيف أسنانه. فحكمت المحكمة على الزوج بعدم الاقتراب من زوجته 6 أشهر، وألا يدخن في المنزل ويتابع نظافة أسنانه، ويتابع رعاية أولاده وزوجته.

6-حكمت المحكمة على زعيم حزب الشباب جيم أوزان باتباع علاج كبح العصبية وقراءة 5 كتب، بسبب إهانة الرئيس أردوغان.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.