لماذا تحتفل الكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية بعيد الميلاد في 6 كانون الثاني وليس 25 كانون الأول.. د. نورا أريسيان

%d9%85%d9%8a%d9%84%d8%a7%d8%af

كان المسيحيون كلهم يحتفلون بعيد الميلاد في 6 من كانون الثاني حتى القرن الرابع الميلادي، ولكن بعد أن أصبحت المسيحية الدين الرسمي في روما عام 354م. تحول العيد الى 25 كانون الأول. كان الرومان يعتبرون ذلك اليوم أطول يوم في السنة.

فحتى بعد اعتناق المسيحية استمر الرومان بالاحتفال بأعياد الوثنيين. وكان 25 من كانون الأول هو عيد مكرس لتقديس الشمس، أي عيد الشمس.

وبعد انتشار المسيحية، ومن أجل وقف كل مظاهر الوثنية أعلنت الكنيسة  في روما عام 336م. أن يوم 25 من كانون الأول هو عيد ميلاد السيد المسيح.

فغيّرت الكنائس في المشرق يوم عيد الميلاد، لتحتفل بميلاد المسيح في 25 من كانون الأول من كل عام، وبقي يوم 6 كانون الثاني خاص بيوم الظهور الالهي أو الغطاس.

أما الأرمن الأرثوذكس التابعين للكنيسة الرسولية فظلوا مخلصين للتقاليد القديمة وظلوا يحتفلون بعيد الميلاد والغطاس في 6 كانون الثاني.

Leave a Reply

Your email address will not be published.