قداديس بعيد الميلاد المجيد في حلب .. قداس إلهي يترأسه كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا آرام الأول كيشيشيان

%d8%ad%d9%84%d8%a8 

ذكرت (سانا) أنه بمناسبة عيد الميلاد المجيد أقامت طائفة الأرمن الأرثوذكس في حلب قداسا إلهيا ترأسه قداسة كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لـ” بيت كيليكيا” آرام الأول كيشيشيان وذلك في كنيسة السيدة مريم العذراء بالمدينة.

وقال الكاثوليكوس كيشيشيان في عظة عيد الميلاد ..” إننا اليوم موجودون في حلب لنصلي ونتضرع إلى الله ليحمي سورية ولتستمر الحياة والبقاء لشعبها” مضيفا..نور الله وشمس المحبة والسلام تشرق على هذه المدينة لتمنحها المزيد من القوة والإيمان للتمسك بتاريخها وجذورها وقيمها وحضارتها.

وبين أن الشعب السوري بكل أطيافه يعيش وحدة وطنية “لا مثيل لها في العالم وان المواطن السوري الأرمني بقي متشبثا بوطنه ومدافعا عنه متسلحا بالإيمان والأمل بالمستقبل إلى جانب أبناء سورية من كل الطوائف ما يشكل أنموذجا للتجانس والوحدة والمحبة والتعايش المشترك” وقال ..”رسالتنا للعالم أجمع بأن سورية مهد الحضارات ومنبع الديانات وموطن التآلف والمحبة والسلام”.

وتضرع الكاثوليكوس كيشيشيان إلى الله أن يحفظ سورية وأن يعم الأمن والسلام في العالم أجمع مؤكدا أن الحرب الإرهابية على سورية فشلت بتحقيق أهدافها في ضرب وحدة الشعب السوري وتجانسه حيث زادت من تلاحمه وإيمانه وإرادته بالعيش والبقاء مؤكدا أن سورية ستعود أقوى وأفضل مما كانت عليه و”أن الشعب الأرمني يفخر بجذوره المتأصلة في هذا الوطن وبأنه جزء من نسيجه الإجتماعي يشاركه أفراحه وأتراحه ويسهم في بنائه وإعماره”.

شارك في القداس الوفد الفرنسي الذي يضم أعضاء من البرلمان الفرنسي وإعلاميين فرنسيين وعدد من أعضاء مجلس الشعب وعبدالله حنيش عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي وهوري أبا هوني عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب.

Leave a Reply

Your email address will not be published.