مجمع رهباني أرمني للقديس كيفورك في حالة يرثى لها

 

أزتاك العربي- أفاد موقع (Evrensel.net) بأن المجمع الرهباني الأرمني باسم القديس كيفورك الذي يقع في خاربرت في حالة يرثى لها.

فحالياً، كل المباني متضررة، ولم تسلم سوى كنيسة مهدمة جزئياً وأعمدتها متشققة، وكل شيء مهدم داخل المجمع.

كان المجمع الذي يعود الى القرن السادس الميلادي يضم كنيسة وحمام وميتم ومقبرة. حيث قام بتأهيل مئات رجال الدين والرهبانيين. أما بعد الإبادة الأرمنية التجأ الى المجمع لفترة طويلة كل المهجَّرين الواصلين اليها.

في فترة حكم حزب الاتحاد والترقي، تم تسليم المجمع الى الجندي صادق أكرم الآتي من تبليسي للبحث عن الكنور في أراضي المجمع.

ووفق شهادة سكان القرية، وجدت صور لفارس وصلبان على جدران الكنيسة حتى التسعينيات، لكن سرعان ما تم هدم تلك الجدران من قبل مجهولين.

وقام صندوق حماية التراث الثقافي والبيئي في تركيا (شيكول) بتقديم طلب لحماية المجمع قبل 35 عام. بعد ذلك، وضع موقع المجمع تحت مسؤولية متحف الآثار والتراث في بلدية (يلازيغ).

لكن لم يتم العمل بأي خطوة لحماية المجمع. ومابقي حالياً في المجمع هو الكنيسة المدمرة جزئياً وأرض صغيرة محيطة بها محاطة بالأسلاك ومنسية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.