لجنة الدفاع عن القضية الارمنية: استفتاء كاراباخ يؤكد ديمقراطية الاقليم

 

أزتاك العربي- أصدرت لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في لبنان بياناً عن إدلاء سكان جمهورية كاراباغ بأصواتهم امس في 20 شباط 2017 في استفتاء شعبي “هدف الى اجراء تعديلات دستورية، وشارك 104 مراقبا من 30 دولة، 103 مراقبين محليين واكثر من 80 وسيلة اعلامية وبلغت نسبة المشاركة في هذا الاستفتاء 76.44 في المئة من المقترعين”.

وأعلن المراقب والعضو في البرلمان الاوروبي فرانك انغيل، ان “الاستفتاء الذي جرى يتوافق مع المعايير الاوروبية، وقال: “على رغم عدم الاعتراف بجمهورية آرتساغ اعتقد ان في إمكاني القول وبثقة تامة وجود جمهورية ارتساغ”. واضاف: “آمل في ان يأخذ المجتمع الدولي في الاعتبار ان السكان في هذا البلد احرار في حرية الاختيار، غامزا من قناة اذربيجان اذ قال انغيل: في الوقت عينه، ان الامر ليس كذلك في دولة على بعد كيلوميرات قليلة من هنا”.

وقال عضو البرلمان الاوروبي يارومير شتيتينا من جهته: “ان الاستفتاء على الدستور في جمهورية كاراباغ يتطابق بالكامل مع المعايير الدولية”. واضاف: “اود ان اهنىء جمهورية كاراباغ على تنظيم هكذا استفتاء”.

وجاءت مشاركة سكان كاراباغ في الاستفتاء لتؤكد مرة جديدة التزام السكان النظام والقيم الديمقراطية التي تقوم عليها الجمهورية البالغة من العمر 26 عاما.

واشار البيان الى ان “هذا الاستفتاء يوجه رسالة الى المجتمع الدولي ان جمهورية كاراباغ ستستمر بالتمسك بالقيم الديمقراطية والعيش في بلد حر ومستقل، وتبقى جمهورية كاراباغ وبعد 26 عاما من نيلها الاستقلال، الدولة التي ترفع راية الديمقراطية والحرية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.