وزير الثقافة المصري: مصر بلد التعدد والتنوع وفتحت أبوابها للأرمن بعد مذابح العثمانين

أزتاك العربي- ذكرت الجمهورية اونلاين المصرية أن وزير الثقافة المصري حلمي النمنم أكد على أن مصر باستمرار هي بلد التعدد والتنوع، ففي خلال الحرب العالمية الأولى ومذابح العثمانيين للمسيحيين الأرمن، لم يجدوا بلدا مفتوحة لهم سوى مصر ، فقد أمر الخديو عباس حلمي بفتح أبواب مصر لهم، كما أصدر الأزهر الشريف فتوى تدين ما قامت به الدولة العثمانية.

جاء ذلك خلال إفتتاح مؤتمر “مصر لكل المصرين” الذي تنظمه الهيئة القبطية الإنجيلية، بحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والقيس الدكتور اندريا زكي رئيس الطائفة الإنجيلية، وعدد كبير من المفكرين والمثقفين وعلماء الدين

وعبر وزير الثقافة عن سعادته بالتوصيات التي صدرت عن مؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية وكذلك وثيقة الأزهر عن التعايش المشترك، قائلا “لا أظن أن هناك مثقف أو مفكر في المنطقة العربية كان يتخيل أن تصدر وثيقة عن مؤسسة دينية بهذا المستوى، والتي تقول بالنص أن من حق أي مواطن مسلم أو مسيحي و ذوي الإنتماءات المختلفة أن يعيشوا بحرية وبكرامة.

وشدد وزير الثقافة، على أن دورنا هو الذهاب إلى القرى وننزل إلى الناس لمواجهة التشدد، لان النيران حولنا في كل مكان على حدودنا، وغير ذلك سنظل نخبة نسمع بعضنا وفقط.

Leave a Reply

Your email address will not be published.