شهادة النائب اللبناني فريد جبران عن الإبادة الأرمنية

في إطار توصيف الإبادة الأرمنية، استخدم المفكرون والسياسيون العرب توصيفاً كالجريمة الجماعية أو البشعة أو مصطلحات أخرى.

النائب اللبناني فريد جبران يؤكد، “أنّ الجرائم التي ارتكبها النّظام العثماني العام 1915م بحقّ الأرمن هي من الجرائم التي لا تغتفر وهي من النّوع البشع الذي لا يمكن للتّاريخ أن ينساها.. إنّ الإنسانية جمعاء استنكرت هذا الإجرام الجماعي، الذي أعدّته عاراً لا يُمحى ويستوجب اللعنات على المجرمين. والشعب الأرمني هو شعب عظيم، لأنّه لا ينسى شهداءه، وهذه الظّاهرة هي دليل ساطع، على أنّ نار الحياة تتأجّج في قلوب أبنائه، هي نار تبقى مشتعلة إلى الأبد، يعيش من خلالها شهداؤها قضيتهم المحقّة العادلة. فبارك الله شعباً أخذ أبناؤه الأمانة، وجعلها مشعلاً ينير الأجيال القادمة إلى الهدف المرتجى، هدف مليون ونيف من الشهداء”.

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

المصدر: من كتاب (100 عام على الإبادة الأرمنية 100 شهادة عربية) للدكتورة نورا أريسيان، جامعة هايكازيان، بيروت، 2014.

Leave a Reply

Your email address will not be published.