شهادة نائب رئيس مجلس النّواب اللبناني السّابق منير أبو فاضل عن الإبادة الأرمنية

لقد استخدم المفكرون العرب العديد من المصطلحات لتوصيف الإبادة الأرمنية كالجريمة الجماعية أو البشعة أو المجزرة، أمثال منير أبو فاضل (1912-1987م)، نائب رئيس مجلس النّواب اللبناني السّابق، الذي أكد أنه “لا نبالغ إذا قلنا إنَّ الشّعب الأرمني العظيم قد أعطى المثال الرّائد في الصّبر على ما حلّ به نتيجة المجزرة التي تعرّض لها منذ سبعين عاماً، والتي ذهب ضحيتها ما يزيد عن مليون ونصف أرمني، وشرّد الملايين منه وأجبروا بقوّة السّلاح على ترك أرضهم فمات منهم الكثير مرضاً وجوعاً وعطشاً فوق رمال الصّحراء المحرقة… إنّ جريمة الدّولة العثمانية ضدّ الشّعب الأرمني في العام 1915م، مرّت دون عقاب، وظلّ الرّأي العامّ يتجاهلها…”. مضيفاً أنّ لبنان، بل العالم العربي وجميع الدّول المحبّة للسّلام تقف إلى جانب عدالة القضية الأرمنية، وعلى الرأي العام العالمي أن يصحو من غفوته ويتحرّك باتّجاه حلّ هذه القضية وغيرها من القضايا التي تعاني منها شعوب كثيرة في العالم نتيجة الظّلم والأطماع والوحشية والممارسات البربرية.

 

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

المصدر: من كتاب (100 عام على الإبادة الأرمنية 100 شهادة عربية) للدكتورة نورا أريسيان، جامعة هايكازيان، بيروت، 2014.

Leave a Reply

Your email address will not be published.