شهادات لبنانية عن الإبادة الأرمنية… المفكر جهاد نعمان

نبين هنا بعض الشهادات اللبنانية حول قضية الإبادة الأرمنية، ومن منظور الصّداقة الأرمنية – العربية كتب المفكر جهاد نعمان أنه في 15 نيسان 1915م بدأ قادة تركيا الفتاة، ينفذّون سياسة الإبادة الجماعية ضدّ الأرمن وتهجيرهم من وطنهم أرمينيا الغربية، وأكّد: “لقد أبادوا مليوناً ونصف المليون من الأرمن. كانت تلك أوّل عملية إبادة بشرية بالجملة في القرن العشرين، والجلّادون هم الأتراك الذين نفّذوا سياسة الإبادة على الصّعيد الرّسمي يسعون جاهدين لحلّ القضية الأرمنية بتلك الوسائل الجهنّمية. بعد إبادة السّواد الأعظم من الأرمن، هجّرت قيادة الأتراك الأرمن الباقين إلى الصّحراء العربية، لكي تمسي البقية الباقية من الأرمن موضوع طمع لرمال الصّحراء، ولكي يلاقي الأرمن المسيحيون موقفاً عدائياً من العرب المسلمين. لكنّ آمالهم ذهبت أدراج الرياح عندما وجد الأرمن لدى السّكان العرب الذين كانوا يقاسون الأمرّين أيضاً، المخلّص الذي مدّ لهم يد العون والدّعم المتعدّد الأشكال، بدءاً برفض تنفيذ أوامر الأتراك الجدد بالقضاء على الأرمن أنّ وجدوا، وانتهاء بالدّعم المادّي والمساعدات الطبّية”.

نشر في كتاب عنوانه “القضية الأرمنية في الفكر اللبناني” عام 2000، صادر عن مركز الدراسات الأرمنية التّابع للجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في لبنان.

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

المصدر: من كتاب (100 عام على الإبادة الأرمنية 100 شهادة عربية) للدكتورة نورا أريسيان، جامعة هايكازيان، بيروت، 2014.

Leave a Reply

Your email address will not be published.