الأرمن يطالبون تركيا بتعويضات جراء الإبادة الجماعية

أزتاك العربي- في لقاء تلفزيوني لقناة الغد المصرية قالت فيرا يعقوبيان، المديرة التنفيذية للهيئة الوطنية الأرمنية في الشرق الأوسط، إن الأرمن في العالم يحيون الذكرى الثانية بعد المائة للإبادة الجماعية الأرمنية، لافتة إلى أن الأرمن كانوا يطالبون الدول بالاعتراف بالإبادة الجماعية لهم، والضغط على تركيا للاعتراف بذلك الأمر، موضحة أنه في الوقت الراهن، الذي يمثل منعطفا تاريخيا هو مطالب الأرمن بتحصيل حقوقهم السياسية، بما يعني تعويض تركيا للارمن لحقوقهم البشرية والمادية.

وأضافت يعقوبيان، خلال حوارها عبر النشرة الإخبارية على شاشة «الغد»، تقديم الإعلامية منى بلهيم، أن هناك العديد من الملفات والنشاطات التي يتم إعدادها من قبل الجاليات الأرمنية في العالم لمطالبة تركيا بتعويضات كل ما خسره الأرمن خلال فترة الحرب العالمية الأولى أو الإبادة الجماعية التي تعرضوا لها.

ولفتت إلى أن هناك ضغوطا كبيرة على تركيا من قبل الجاليات الأرمنية في الدول التي تتواجد فيها كما حدث في أوروبا وأمريكا، وبعض الدول العربية، مشددة على أن الداخل التركي تغير كثيرا في السنوات الأخيرة، وهناك مطالب لتركيا بالتخلي عن هذا العبأ التاريخي، والمصالحة مع ماضيها، ومن ثم الوصول إلى تسوية تركية أرمنية بخصوص المطالب الأرمنية.

وأوضحت يعقوبيان، أن ما حدث للأرمن عملية قتل ممنهجة في فترة الحرب العالمية الأولى، وتم التخطيط لها من قبلها، وكان الهدف منها التخلص من العنصر غير التركي داخل الأناضول، إذا كانت شعوب مسيحية أو غير مسيحية، وهو ما سعت إليه تركيا ونجحت فيه، موضحة أن الأرمن لهم حقوق مسلوبة منذ قرن من الزمن، بما فيها الأقارب والممتلكات، وهي مطالب منوط بتركيا بتنفيذها للتصالح مع الشعب الأرمني.

يمكن مشاهدة الحوار على الرابط التالي:

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.