الأرمن في لبنان يحيون الذكرى الـ102 للابادة الأرمنية.. آلاف الأرمن في لبنان يؤكدون على حقوقهم العادلة ويصممون على الاستمرار في مسيرة المطالبة

أزتاك العربي- في 24 نيسان الجاري أحيا الأرمن في لبنان الذكرى الـ102 للابادة الأرمنية، وهم يحافظون على وصية الأجداد مؤكدين على اخلاصهم لقضيتهم، ودعمهم للنضال من أجل القضية الأرمنية.

حضر الاحتفال ممثلين عن رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب، النائب ايميل رحمة، وممثل الكاثوليكوس آرام الأول، والنائب البطريركي لبطريركية الأرمن الكاثوليك، ورئيس طائفة الانجيليين، وزراء الدفاع والشؤون الاجتماعية، وشؤون المرأة، وسفير أرمينيا ببيروت، أمين عام حزب الطاشناك في لبنان النائب هاكوب بقردوينان وممثل رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، وعدد من النواب، ورؤساء بلديات برج حمود وعنجر وانطلياس والشياح، وممثلين عن الجمعيات والأحزاب الأرمنية واللبنانية الأخرى.

ألقيت العديد من الكلمات، ومنها كلمة النائب ايميل رحمة ممثل رئيس النواب نبيه بري الذي قال ان الأرمن راحوا ضحية الإبادة المثبتة في التاريخ، والذي تعرض للابادة هو شعب حي وحر، أقرباؤنا، وهم الأرمن في لبنان والعالم. مذكراً أن مجلس النواب أقر الاعتراف بالابادة الأرمنية عام 2000 بالإجماع، وهذه خطوة بوجه الظلم، خاصة وأن الأرمن والعدالة هم توأمان.

وأكد فيكين أفاكيان ممثل اللجنة المركزية في حزب الطاشناك في كلمته على حقوق الكينونة لنضال الأرمن من أجل التعويض والاعتراف بالابادة الأرمنية. مشدداً على حتمية انتصار الأرمن، أوضح بأن الأرمن باقون طالما أن مناطق مثل كارص وأرداهان تقدم على أنها ولايات شرقية في تركيا لكنها في الحقيقة التاريخية هي أراضي أرمينية. وأكد أنه جرت إبادة الأرمن على أراضيه الأصلية التاريخية، وتم إبادة الشعب والأرض، وذلك بتخطيط من تركيا. وذكر بدور الأرمن في لبنان في القضية الأرمنية عبر عقود طويلة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.