“اليوم السابع”: 10 معلومات لا تعرفها عن مذابح الأرمن على يد الأتراك

 

أزتاك العربي- كتبت إسراء أحمد فؤاد في “اليوم السابع” المصرية تقول “تحل الذكرى الـ102 لمذابح الأرمن التى نفذتها الدولة العثمانية عام 1915، والتي لا يزال نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ينكرها ويتنصل من مسؤولية الدولة العثمانية حيالها، وبالتزامن مع الاحتجاجات التي شهدتها عدة دول من بينها تركيا، يستعرض اليوم السابع أهم 10 معلومات عن تلك الجريمة الإنسانية التى ارتكبها العثمانيين الأتراك بحق الأرمن”.

 1-  حدثت الأزمة فى عهد السلطان عبد الحميد الثاني، إذ ادعت الدولة العثمانية بأن روسيا قامت بإثارة الأرمن الروس المقيمين قرب الحدود الروسية العثمانية.

 2-  زعمت الدولة العثمانية أن هذه الجماعات حاولت اغتيال السلطان عام 1905م.

 3-  قامت تركيا بين عامى 1915-1917 بتهجير نحو 600 ألف أرمني لتبعدهم عن الحدود الروسية وتقطع عليهم الدعم الروسي وتم التهجير والترحيل القسري بطرق بدائية جدا فمات من هؤلاء عدد كبير، في ظل ظروف قاسية لتؤدي إلى وفاة عشرات الآلاف من النساء والأطفال والشيوخ.

 4-  ويقدر الباحثون أعداد ضحايا الأرمن بين 1 مليون و 1.5 مليون شخص .

 5- وارتكبت الدولة العثمانية مجازر بحق الأرمن وقامت بإعدام المثقفين والسياسيين الأرمن والتحريض ضدهم بشكل عام وتشير إلى القتل المتعمد والمنهجى لهم خلال وبعد الحرب العالمية الأولى.

 6- قامت الدولة بإصدار قانون “التهجير” الذي قضى بالهجرة القسرية لجميع الأرمن من الأراضي التركية، نحو سوريا، وخلال مسيرات الهجرة الجماعية.

 7-  تركيا ترفض وصف الانتهاكات بالإبادة الجماعية، وتصفها بـ”المأساة” لكلا الطرفين، وتقول إن ما حدث كان “تهجيرا احترازيا” ضمن أراضي الدولة العثمانية؛ بسبب عمالة عصابات أرمنية للجيش الروسي.

 8-  تتهم أرمينيا الدولة العثمانية بارتكاب عدد من المجازر ضد الأقلية الأرمنية المسيحية، يقدر عدد الأرمن المقتولين حوالى 1-1.5 مليون أرمني، في محاولة من الدولة العثمانية لتطهير الأناضول من أى تواجد أرمني مسيحي.

 9- يرى الأتراك أن أحداث 1915 لا يمكن وصفها بالإبادة الجماعية، فضحايا الأرمن ماتوا خلال عمليات قتالية متبادلة ولم يتم قتلهم على أسس عرقية أو دينية.

 10- في آذار الماضي قررت بلدية بألمانيا إنشاء نصب تذكارى يجسد المجازر التركية بحق الأرمن فى إحدى مقابر المسلمين بالمدينة، وهي خطوة أثارت غضب تركيا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.