أنقرة: بيان أوباما حول الأرمن «يشوّه الحقائق ويثير المشاكل»

أنقرة أ.ش.أ: أعربت تركيا عن رفضها للبيان الذي أصدره الرئيس الأميركي باراك أوباما في ذكرى المذبحة المزعومة للأرمن على يد الأتراك العثمانيين في الفترة بين عامي 1915 و1917. ونددت الخارجية التركية، في بيان لها، بالبيان الأميركي، وقالت انه «يشوّه حقائق التاريخ ويثير المشاكل ويبعث على الأسف الشديد لأنه يتبنى وجهة نظر طرف واحد ـ الأرمن ـ فيما يتعلق بتاريخ مشترك من الألم للأتراك والأرمن معا».

وأضاف البيان «أن مثل هذه البيانات التي تصدر لاعتبارات خاصة بالسياسة الداخلية في الدول التي تصدرها، لا تخدم أي هدف، إلا أن تجعل من الصعب على الأتراك والأرمن التوصل إلى طريقة عادلة للتعامل مع هذه الذكرى».

وتابع «أن مثل هذه البيانات التي تعبر عن وجهة نظر جانب واحد فقط، فيما يتعلق بحقائق تاريخية مثيرة للجدل، وبنوع من العدالة الانتقائية، تحول دون فهم الحقيقة». وأكد البيان أن تركيا لا تتوقع من الولايات المتحدة أن تضع العراقيل في طريق عملية تطبيع علاقاتها مع أرمينيا، كما أن مثل هذه التصريحات التي تعبر عن موقف طرف واحد من أطراف الأحداث التاريخية المؤلمة لا تخدم السلام أو المستقبل المشترك للشعوب.

وكان الرئيس الأميركي قد ندد في بيانه السبت الماضي بالأحداث التي تعرض لها الأرمن في شرق الأناضول في زمن السلطنة العثمانية، إلا أنه تجنب صراحة وصف هذه الأحداث بأنها «مذبحة إبادة جماعية»، مطالباً بالاعتراف بهذه الأحداث التي وصفها بأنها «مأساة مروعة».

www.alanba.com.kw

Leave a Reply

Your email address will not be published.