مطران الأرمن في الكويت: المجتمع الكويتي نموذج للتعايش.. وأمير الإنسانية لقب مستحق للشيخ صباح

أزتاك العربي- ذكرت صحيفة الأنباء الكويتية أن مطران الأرمن الأرثوذكس لدى الكويت والدول المجاورة ماسيس زوبويان أعلن أن زيارة قداسة كاثوليكوس الأرمن لبيت كيليكيا آرام الأول للكويت في الفترة من ١٤ الجاري ولمدة أسبوع، سيتخللها تدشين موقع الكنيسة البديلة.

وأوضح أن الكنيسة الأرمنية متواجدة في الكويت منذ خمسينيات القرن الماضي، لكن نظرا للإخلاء من مكان الكنيسة الحالي فقد تم الانتقال إلى مبنى آخر بديل للكنيسة القديمة، والذي سوف يقوم بتدشينه قداسة بطريرك الأرمن الارثوذكس. مشيدا بجهود أبناء الجالية الأرمنية المقيمة في الكويت في تجهيز بعض متطلبات الكنيسة البديلة لحين استكمالها.

وقال «زوبويان» إن مسيرة الكنيسة الأرمنية امتدت منذ منتصف القرن الماضي، ولم تقابلها أي عوائق، موضحا أن ذلك يعود إلى طبيعة المجتمع الكويتي الودود والمحب، والذي يعد نموذجا لمجتمعات التعايش المشترك بين مختلف الأديان والطوائف.

وأكد «زوبويان» أن لقب أمير الإنسانية لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد من قبل أكبر مؤسسة دولية في العالم، هو لقب مستحق عن جدارة ولا مجاملة فيه، كما أن تسمية الكويت مركزا للعمل الإنساني هي أيضا تسمية في مكانها الصحيح، فالكل يعرف إلى أي مدى امتدت أيادي الكويت البيضاء في العطاء للدول المحتاجة أو المنكوبة، دون تمييز في لون أو جنس أو عقيدة.

وأشار إلى أن روح المحبة والتسامح والتعايش المشترك في المجتمع الكويتي، هي الصفة السائدة في شعب الكويت المحب، ومن يعيش على أرض الكويت يسعد بصفات وسمات أهل الكويت.

Leave a Reply

Your email address will not be published.