“تحولات لبنانية مرئية وتغييرات ملموسة”

أزتاك العربي- كتب رئيس تحرير صحيفة أزتاك الأرمنية شاهان كانداهاريان افتتاحية بعنوان “تحولات لبنانية مرئية وتغييرات ملموسة”، تحدث فيها عن لقاء زعماء القوى في الحكومة في لبنان، الذي سيسهم في خلق فرصة لمناقشة قضايا الحكومة وتصحيح المسارات.

وأشار أن هذا اللقاء يجري في إطار عمل المؤسسات الحكومية، ووفاق تاريخي على المستوى اللبناني عامة، وذلك على أرضية قانون انتخابي يخرج البلاد من المأزق.

ويعتبر كانداهاريان أن اللقاء هو بمثابة تسجيل مؤشرات عملية للأعمال المستقبلية، فالحكومة ستتستمر بالعمل وتطبيق ما جاء في اللقاء ضمن محاور أساسية.

حيث جاءت المواقف موحدة لجهة قضايا عديدة مثل الإصلاحات الجذرية في مجال الاقتصاد، والتربية والاعلام، وصولاً الى تطبيق مبدأ العدالة بين المواطنين، وحل ملف الكهرباء، والاستفادة من الشاطئ بأهداف سياحية، وغيرها من الاقتراحات الأساسية التي تتنظر المصادقة بعد تبني نظام انتخابي جديد.

أكد كانداهاريان أن جميع الأطراف تدرك أن تجميد الملفات لا يصب في المصلحة العامة، لاسيما أنه لاوجود حالياً لعراقيل خارجية من أجل تكريس الإرادة السياسية. ونود أن نصدق بأن هذا التغيير هو نتيجة لتكريس الإرادة السياسية الجماعية، والوفاق والاتفاق العام اللبناني، الذي سيؤمن انطلاقة جديدة للبلاد.

وقال شاهان كانداهاريان: “وبذلك سيضع لبنان نقطة البداية ليس فقط للقضاء على عملية الفراغ السياسي والاقتصادي والاجتماعي الداخلي، بل ايضاً لاستلام دور جديد في منطقة ليست في وضعها الأفضل.

لبنان ليس بعيداً أو قريباً عن نار الحروب الطائفية والعنف غير الإنساني، فهو يكرس الوعي السياسي الوطني والوصول الى قرارات هامة لتشكيل نظام انتخابي جديد من خلال التوحد وعلى أساس التوافقات. إن التغييرات مرئية وملموسة.. ويبقى أن يشعر اللبناني بتأثير الإصلاحات مباشرة، ويعيد الثقة بالدولة ومؤسساتها، ويقتنع بأن خطة العمل تأخذ شكلها خطوة بخطوة وليس على مدى زمن طويل”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.