ندوة بعنوان “الشتات الأرمني أمام آفاق جديدة. إدراك الذات لدى الأرمني في الشتات” تقيمها كاثوليكوسية الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا

أزتاك العربي – برئاسة كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا آرام الأول كشيشيان، وحضور وزيرة الشتات في أرمينيا هرانوش هاكوبيان، انطلقت ندوة بعنوان “الشتات الأرمني أمام آفاق جديدة. إدراك الذات لدى الأرمني في الشتات” في بكفيا. وفي الكلمة الافتتاحية تحدث المؤرخ يرفانت باميوكيان عن الشخصية الأرمنية في الشتات، والشتات الكلاسيكي الذي تشكل في اطار الكنيسة والمدرسة والمنظمات السياسية والثقافية، لافتاً الى الصعوبات التي تواجه الشتات الأرمني. من جهتها أشارت هاكوبيان في كلمتها الى أن قضية الهوية الأرمنية هي استراتيجية، وتدخل في تغيير دائم ومتشعبة. وتحدثت عن الزواج المختلط وضمانات الوجود الأرمني، وهي: الكنيسة والمدرسة والذاكرة التاريخية والعائلة والتقاليد. في كلمته أكد الكاثوليكوس آرام الأول على أن هدف الندوة هو دراسة ومناقشة الوضع الحالي لإدراك الذات لدى الأرمني في الشتات، والبحث في مقاربات الهوية والمقاييس الجديدة، مشيراً الى نضال الشتات الأرمني وتشكل الهوية وتطورها، والتحديات التي يواجهها حالياً. وتم تقديم أوراق عمل في اليوم الأول في عدة محاور منها: “نظرة تاريخية”، “خصائص الهوية”، و”العولمة والهوية”، شارك فيها عدد من المؤرخين والأدباء الأرمن. وستستمر الندوة خلال 3 أيام.

Leave a Reply

Your email address will not be published.