وزيرة الشتات الأرمينية لـ «الأهرام»: لا ننسى دور القاهرة في احتضان الأرمن

هرانوش هاكوبيان هو اسم المرأة الحديدية وزيرة الشتات في أرمينيا، حيث قامت منذ 8 سنوات بتأسيس وزارة الشتات لتقدم أيدي المساعدة لحوالي 7 ملايين أرمني في الشتات بـ119 دولة لتحافظ على الهوية والعادات والتقاليد الأرمينية، ليظل الأرمن حول العالم على علاقة وطيدة بالوطن الأم.

ولا تنس المرأة الحديدية تقديم الشكر لمصر على احتضانها الجالية الأرمينية، مشيرة إلى أن أكبر الجاليات 2.5 مليون أرمنى موجودة فى روسيا ومؤكدة أنها ستزور مصر قريبا واصفة العلاقات بين القاهرة ويريفان بالجيدة.

(الأهرام) التقى المرأة الحديدية، وكان الحوار التالي:

-كيف ترين العلاقات بين مصر وأرمينيا، وأهم الزيارات المترقبة خلال الفترة المقبلة؟

العلاقات بين مصر وأرمينيا علاقة جيدة وسوف تزداد خلال الفترة المقبلة أكثر فهناك كثير من الزيارات المتبادلة بين مسئولى البلدين، وقد تلقيت أخيرا دعوة من نظيرتى المصرية نبيلة مكرم لزيارة مصر. ويعود الفضل فى توطيد العلاقات بين مصر وأرمينيا للدكتور أرمن مظلوميان المسئول الإعلامى لسفارة أرمينيا بالقاهرة وذلك بعد جهوده الرائعة فى توطيد العلاقة بين البلدين من خلال زيارة الصحفيين المصريين إلى أرمينيا. ولا ننسى أن لمصر دورا كبيرا فى احتضان الجالية الأرمينية وهذا دور لاننكره.

-ما دور الوزارة مع جاليات الأرمن بالمهجر وخاصة مصر؟

الوزارة تعمل على اكتشاف المواهب الخارجية، واستقطابها لأرمينيا، للاستفادة منهم وتقدم الوزارة المساعدة المادية للأسر التى تحتاج الى مساعد، نرحب بأية أسرة أرمينية تواجه مشاكل فى الدول التى بها إرهاب، وترغب فى العودة إلى الوطن حيث نبسط لهم الإجراءات بشرط أن سيطلب ذلك رب الأسرة، فنحن لن نطلب من أى شخص ترك بلده التي يعيش فيه منذ أن استقبله.

-ما دوركم مع الجاليات الأرمينية بدول المهجر ؟

دور الوزارة الأساسى هو حل المشاكل الأساسية للأرمن فى الشتات فى جميع أنحاء العالم ومساعداتهم، حيث يبلغ عددهم 7 ملايين أرمنى يقيمون فى 119 دولة، وذلك من أجل الحفاظ على الكيان الأرمنى، والعقيدة الأرمينية.

-وما الذي تقدمه الوزارة لأرمن المهجر ليستطيعوا الحفاظ على الهوية الأرمينية ؟

تعمل الوزارة على تنظيم برامج لمساعدة الأسر فى المهجر، وتوفير كتب دراسية لتدريسها بالمدارس الأرمينية بدول المهجر، وعمل برامج وأفلام، ونوت موسيقية توزع على الجاليات، وتقدم أيضا دعما للجاليات الأرمينية فى الشتات لتأهيل المدرسين فى الوصول إلى المعلومة اللازمة من أجل تعريفهم ببلدهم الأم، حيث يتم اختيار المدرسين ذوى الكفاءة العالية وإحضارهم إلى أرمينيا لتدريبهم ثم عودتهم مرة أخرى لبلاد المهجر.

ومن ضمن أسباب حفاظ جاليات المهجر على الهوية الأرمينية صدور عدة جرائد لكل جالية أرمينية بالمهجر، ويتم أيضا دعوة كل رؤساء التحرير الأرمن سنويا، وعقد اجتماع لهم بأرمينيا، كما يتم تنظيم أنشطة رياضية كبيرة تتم من خلال الوزارة، وذلك حتى يكون هناك ربط وتواصل بين الجالية وأرمينيا وحفظ اللغة الأرمينية من خلال هذه الجرائد.
ماذا عن برنامج «العودة الى الوطن»؟

تنظم الوزارة برنامج عودة الى الوطن ويتم فيه دعوة الطلبة الأرمن إلى أرمينيا حتى عمر 18 عاما، وذلك للتواصل مع الأجيال الجديدة، وتعريفهم بالوطن أرمينيا.

-ومتى أسست وزارة الشتات وكيف؟

عقد رئيس الدولة الأرمينى مشاورات مع الجاليات الأرمينية بالخارج ووجد الكثير من المشاكل التى يعانون منها، وبناء عليه تم تأسيس الوزارة منذ 8 سنوات مؤكدة أن الوزارة تعتبر بيت المهجر للأرمن، وكنت وزيرة لمدة عامين بوزارة الشئون الاجتماعية قبل تأسيس وزارة الشتات.

-وأين توجد أكبر الجاليات الأرمينية ؟

أكبر جالية أرمينية فى العالم موجودة بروسيا حيث يبلغ عددها 25 مليون أرمني، يليها أمريكا 15 مليون، ثم فرنسا 600 ألف، يليها أوكرانيا تقريبا بنفس العدد. أما فى الشرق الأوسط فيوجد الأرمن فى إيران ولبنان، وكان هناك عدد كبير من الأرمن فى مصر، والآن انخفض العدد كثيراً، ونشكر الدول التى استضافت الأرمن وبالأخص مصر.
-وماذا عن أرمن سوريا بعد الأزمة ؟

عدد الأرمن بسوريا 100 ألف أرمني سوري، وحضر لأرمينيا 22 ألف لاجىء أرمني سوري، و16 ألفا نزحوا إلى لبنان و 7 آلاف لاجيء بالأردن حيث تقوم الوزارة بتوفير المسكن للاجئين الأرمن السوريين وإعطائهم الجنسية.
-وماذا عن العلاقات مع تركيا؟ وهل هناك تواصل مع أرمن تركيا؟

أرمينيا تتمنى لتركيا أن تكون دولة مهمة وتحافظ على حقوق الإنسان حيث يوجد بها 3 صحف أرمينية و 18 مدرسة وبطريركية أرمينية.

-وما سر إطلاق لقب «المرأة الحديدية» على شخصيتك؟

لا أعلم من أطلق اللقب ولكنى اهتم بعملي بمنتهى الحماس وأؤمن أن الإنسان يجب أن يعمل بتفان وإيمان ومبادىء ولذلك أطلق على لقب المرأة الحديدية.

كما التقت «الأهرام» السفير المصري المقيم لدى أرمينيا وغير المقيم لدى جورجيا طارق معاطي الذي قال إن رئيس أرمينيا وجه دعوة للرئيس عبدالفتاح السيسي لزيارة أرمينيا، وكذلك وجه رئيس جورجيا دعوة للسيسى لزيارة جورجيا، مؤكدا متانة علاقات أرمينيا وجورجيا بمصر.

أجرت التحققي في يريفان شادية يوسف

Leave a Reply

Your email address will not be published.