تلامذة الثانويات الأرمنية في لبنان تحيي الذكرى 95 لشهداء 6 أيار

أقيم احتفال في ساحة الشهداء في بيروت، في ذكرى شهداء 6 ايار شارك فيه تلامذة الثانويات الأرمنية في لبنان، وحضره النائب آغوب بقرادونيان، مطران الأرمن الأرثوذكس في بيروت كيغام خاتشريان، وأعضاء هيئات تعليمية في مدارس أرمنية.

بعد وضع تلامذة أكاليل أمام تمثال الشهداء، القيت كلمة باسم التلامذة الأرمن جاء فيها: “الشهادة هي الوطنية والبطولة والفداء. ونؤكد ان الروح الوطنية هي التي وحدت هؤلاء الشهداء، وان وحدة اللبنانيين ليست موضع جدل، وان تنوع الاديان مصدر وحدة انسانية، وليس سبب اختلاف وانقسام، وان وحدة الشهادة تضيف بعداً جديداً الى الوحدة اللبنانية الحق. ونحن شباب اليوم، نقطع عهدا على انفسنا بأننا لن ننسى شهداءنا وشهداء لبنان”.

وألقى السيد جورج كريكوريان كلمة قال فيها “ان احياء الذكرى تذكير للأحياء بأن الشعوب التي تتنكر لماضيها لا يمكن ان تبني مستقبلها، وأن الضمير الذي ينام على ذكرى الشهداء لا يفيق على حقوق الأحياء، وان طمس ذكرى تلك القافلة التي جمعت الخوري والشيخ على درب المشنقة فداء لبنان انما هو طمس لأبلغ تعبير عن الوحدة الوطنية التي يتغنٍّون بها”.

وتوجه المطارن خاتشريان الى التلامذة قائلاً: “نزور اليوم مجدداً الشهداء. هؤلاء ليسوا امواتاً. هم أحياء، وما زالوا بيننا. هم ابطال استشهدوا لايمانهم بالقيم المقدسة الى حد انهم ضحوا بأنفسهم. فالاستقلال وحرية الضمير والفكر والكرامة قيم مقدسة لكل شعب ضحى في سبيلها… انتم هنا رافعين ايديكم، كأنكم تقولون ان الشعلة التي تحملونها ترفعونها اليوم جيلاً شجاعاً ومقداماً خلفا للشهداء الأبطال”.

الصحافة اللبنانية

Leave a Reply

Your email address will not be published.