الفيكونت جيمس برايس وإبادة الأرمن

 

ولد (James Bryce) في 10 أيار  في بريطانيا 1838، توفي عام 22 كانون الثاني 1922، كان أكاديمياً بريطانياً ومؤرخاً تاريخياً.

انتخب عام 1880 عضواً للبرلمان، ونظراً لنجاحاته المستمرة أعيد انتخابه حتى عام 1907، تميُّز برايس في المجال الفكري والصناعي والسياس جعل منه عضواً قيماً للحزب الليبرالي في أواخر 1860، كما شغل منصب رئيس الهيئة الملكية للتعليم الثانوي. وأصبح وكيل وزارة الدولة للشؤون الخارجية في ظل وليم غلادستون، لكنه اضطر إلى ترك منصبه بعد الهزيمة الانتخابية في العام نفسه. و انضم إلى مجلس الوزراء في عام 1892.

في عام 1907 عُيّن سفيراً في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد تقاعده سفيراً وعودته إلى بريطانيا العظمى عام 1914، أصبح عضواً في مجلس اللوردات، التي اهتمت في الإصلاح البرلماني الليبرالي.

أسس عام 1876 جمعية الأنجلو-أرمنية ، وأصبح رئيساً لها، فزار القوقاس وأرمينيا في تلك الفترة، قام بمغامرة نحو روسيا، وتسلق جبل أرارات، وعند رحلته وجد قطعة من الخشب المحفور باليد،  وقال: إن هذه القطعة كانت بطول أربعة أقدام  وبسمك خمس بوصات. وأكد أن الأدلة تناسب مع معتقدات الكنيسة الأرمنية، إنها مخلفات من سفينة نوح، واحتراماً لذلك لم يقدم أي تفسيرات أخرى، وجمع تجربته عن الرحلة في كتابه ” جنوب القوقاس وآرارات” عام 1877. وفي عام 1880 سافر إلى أرمينيا  وزار إزمير والقسطنطينية والتقى مع ماتيوس ماموريان ونرسيس فارجابيتيان. وفي عام 1893 أسس في لندن رابطة الأنجلو-أرمنية.

أدان برايس بقوة الإبادة الجماعية للأرمن في الإمبراطورية العثمانية عام 1915. وكان برايس أول من تحدث عن هذا الموضوع في مجلس اللوردات، في حزيران 1915.

لاحقاً وبمساعدة المؤرخ أرنولد توينبي، أنتج سجلاً وثائقياً عن المجازر، نشرتها الحكومة البريطانية في عام 1916 باسم “الكتاب الأزرق” التي تحتوي على العديد من شهود العيان على المجازر الأرمنية، وتبين سياسة حكومة تركيا الفتاة آنذاك.

في شباط 1920 ألقى خطاباً في مجلس اللوردات، وأدان “الكماليين”،  وتطلب بمحاكمة المسؤولين تجاه أرمن كيليكيا.

بنى العديد من الصداقات مع الشخصيات الأرمنية، ومنهم آرشاك جوبانيان، وبوغوص نوبار باشا.

كتب العديد من المقالات في الصحف الإنجليزية، والأمريكية عن المجازر الأرمنية، وكان له مشاركات فعالة في الصليب الأحمر البريطاني-الأرمني.

من أشهر مؤلفاته:

الإمبراطورية الرومانية المقدسة (1864)

القوقاز وأرارات(1877)

دراسات في التاريخ والفقه (1901)

دراسات في السيرة الذاتية المعاصرة (1903)

العوائق إلى المواطنة الصالحة (1909)

معاملة الأرمن في الإمبراطورية العثمانية 1915-1916 (1916)

انظر: نعمان ناجي، مئة … وتستمر الإبادة، بيروت، 2015، ص 102-103.

موسوعة الإبادة الأرمنية (باللغة الأرمنية)، يريفان، 1996، ص 88-89.

* المصدر: كتاب “شهادات غربية عن الإبادة الارمنية في الإمبراطورية العثمانية” إعداد ومراجعة ودراسة: البروفيسور-الدكتور آرشاك بولاديان، دمشق – 2016 . مختارات من بعض الكتابات التاريخية حول إبادة الأرمن عام 1915، دار الحوار للنشر والتوزيع ، 1995 ، ترجمة: خالد الجبيلي، اللاذقية، 1995

Leave a Reply

Your email address will not be published.