النائب عن الأرمن في مجلس الشورى الاسلامي :الأرمن ينعمون بكامل الحرية السياسية والعقائدية في ايران

أزتاك العربي- قال النائب عن طائفة ارمن الشمال في مجلس الشوري الاسلامي جرجيك ابراهاميان في خبر نشر على وكالة ارنا الايرانية، ان الدستور الايراني اقر حقوق الاقليات الدينية والمذهبية، والارمن الايرانيون لديهم كامل الحرية وخاصة السياسية والعقائدية ويواصلون حياتهم في اطار معتقداتهم الدينية في البلاد.

جاءت تصريحات ابراهاميان هذه اليوم الاثنين، خلال اللقاء مع سفير المانيا في طهران ‘ميشال كلور برشتولد’، حضره النائب عن طائفة ارمن الجنوب في البرلمان كارن خانلري.

ونوه البرلماني الايراني الي الاتفاق النووي ( بين ايران ومجموعة 5+1)، مؤكدا بانه انجاز عظيم ينبغي الحفاظ عليه؛ ومعربا عن اسفه لما تقوم به الادارة الامريكية من اجراءات سلبية في سياق التقليل من شأن هذا الموضوع، وبما يستدعي البلدان الاوروبية وخاصة المانيا المبادرة الي اتخاذ قرارات ايجابية واكثر حزما في هذا الخصوص.
الي ذلك اشار نائب البرلمان الايراني عن طائفة الارمن (في جنوب البلاد) كارن خانلري الي العلاقات العريقة ‘والجيدة’ بين ايران والمانيا، مؤكدا علي دور الاواصر التاريخية في سياق تنمية التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي بين شعبي البلدين.

وفيما اشار الي الحريات المتوفرة بالنسبة لطائفة الارمن في ايران، اكد خانلري ان الحظر المفروض علي الجمهورية الاسلامية تسبب في اثار سلبية اقتصادية للارمن الايرانيين وبالتالي مهاجرة البعض الي خارج البلاد.
من جانب اخر، قال السفير الالماني في طهران، خلال اللقاء ان الارمن الايرانيين يشكلون احدي القوميات العريقة في ايران؛ مؤكدا دعم بلاده للحوار بين اتباع الديانات بما يؤدي الي تعزير المساحات المشتركة والتفاهم بينهم.
واكد ميشال كلور برشتولد علي اهمية الاتفاق النووي؛ مضيفا ان مساهمة المانيا بصفتها الدولة غير النووية الي جانب البلدان النووية في هذه الوثيقة شكلت منعطفا في دور هذا البلد؛ معربا عن ارتياح بلاده لابرام هذا الاتفاق ومواصلة التعاون مع ايران في الحفاظ عليه.

Leave a Reply

Your email address will not be published.