يوم النصر وتحرير شوشي ويوم جيش الدفاع

قام رئيسا أرمينيا وغاراباغ سيرج سركسيان وباغو ساهاكيان ورئيس غاراباغ السابق أركادي غوكاسيان وزعماء السلطتين التشريعية والتنفيذية ورسميون كبار آخرون، قاموا بزيارة النصب في ستيباناكيرت الذي يخلد ذكرى الشهداء في حرب أرتساخ. وذكر مراسل وكالة أرمين بريس في تقرير له من غاراباغ أن الرؤوساء زاروا أيضاً المقبرة حيث دُفن الشهداء الذين قاتلوا في حركة أرتساخ التحررية ووضعوا أكاليل الزهور بالقرب من القبور وذلك إحتراماً لذكرى الشهداء. وزار الرؤوساء مدينة شوشي القلعة حيث وضعوا أكاليل الزهور بالقرب من نصب “الدبابة”.

وأما عن تحرير شوشي:

أصبح تحرير شوشي أكبر إنجاز بالنسبة للجانب الأرمني في حرب غاراباغ بأكملها. وبدون تحرير شوشي لم يكن بالمستطاع مواصلة أرتساخ كيانها. وكان يعي هذا الواقع الكثيرون في عام 1992 وبينهم أيضاً منظم وقائد عملية تحرير شوشي أركادي دير تاتيفوسيان المعروف باسم كوماندوس. وحسب جميع قوانين الفن العسكري فإنه بواسطة الأعتدة الموجودة لم يكن بالمستطاع تقريباً تحرير شوشي. وكان يوجد 2500 جندي أذربيجاني في شوشي أما على طول 40 كيلومتراً كان يوجد لدى الجانب الأرمني 3500 جندي، في حين كان واضحاً أن الطرف المهاجم يجب أن يكون لديه على الأقل ثلاثة أضعاف جنود الجانب المدافع. وكانت قد وُضِعت أمام القيادة مهمة عدم الإسراع الآن والإستعداد، وكان يقبل هذا الأمر الكوماندوس أيضاً.

جريدة “أزك

Leave a Reply

Your email address will not be published.