لقاء الرؤساء الروحيين في المنطقة لمناقشة قضية كاراباخ

 

أزتاك العربي- جرى في 8 أيلول الجاري في موسكو لقاء الرؤساء الروحيين في المنطقة الذي ضم بطريرك عموم روسيا وموسكو البطريرك كيريل، ورئيس إدارة مسلمي القوقاز شيخ الإسلام الله شكر باشازاده، وكاثوليكوس عموم الأرمن الأرثوذكس كاريكين الثاني، من أجل مناقشة وإيجاد سبل الحل السلمي للنزاع في كاراباخ.

وقد أصدر الرؤساء الروحيون بياناً أكدوا فيه على الحوار السلمي وتطويره، والاستمرار في المفاوضات، التي تساعد في الوصول الى الحل الشامل.

وجاء في البيان: “إن الشعب الأرمني والأذري يعيشون دوماً جنباً الى جنب، لذلك لايوجد بديل سوى السلام والتعاون.

نصلي من أجل السلام. ومن الضروري الامتناع عن العدوانية والسعي للحرب. علينا كرؤساء روحيين، الدفاع عن الكنائس والمساجد والأماكن الكقدسة، لذلك يتوجب علينا المحافظة على حرمة وحصانة الصروح الدينية واحترامها”.

كما أعربوا عن استعدادهم لأخذ المبادرات السلمية من أجل إيجاد الحلول للنزاع في كاراباخ.

وأوضحوا أن لقاء الرؤساء الروحيين يدل على عملية التسوية للنزاع التي ينبغي ألا تنتج نزاعاً دينياً. وأكدوا “كلنا أمل في أن تسير العملية التفاوضية. إن المسؤولية أمام شعوبنا تقودنا الى بذل الجهود من أجل السلام المنتظر”.

معربين عن تمنياتهم بالسلام والنجاح، ووجهوا صلاتهم من أجل رحمة ونجاة الشعب من الشر والذنوب.

Leave a Reply

Your email address will not be published.