فرقة شوشي للرقص الشعبي

حلب-سانا – أيار 2011- تضمن العرض التراثي الراقص الذي قدمته فرقة شوشي للرقص الشعبي التابعة لنادي الشبيبة الثقافي بحلب مساء أمس على مسرح يسايان 15 لوحة راقصة مستوحاة من التراث العربي والأرميني والعالمي.

وقدم أعضاء الفرقة البالغ عددهم 80 طفلا تراوحت أعمارهم بين 6 و13 عاما رقصات الراعي والوميض والسلام والحمام وغاراباغ وبرشلونة وتيك تاك وسندريلا حيث أتت حركاتهم منسجمة مع ألحان وتوزيع الأغاني وخدمت ازياءهم بنمطيها الحديث والتراثي وبألوانها الجذابة فكرة العروض واللوحات الراقصة ما لاقى استحسان الحضور.

وبين رافي توباليكان عضو لجنة نادي الشبيبة أن العرض يأتي ضمن سلسلة عروض سنوية للفرق التابعة لمطرانية الأرمن الأرثوذكس بحلب وذلك ضمن جهودها لإحياء التراث وتكريسه من خلال نشاطات فئتي الأطفال والشباب لافتا إلى أن الفرقة تأسست عام 2002 وقدمت خلال السنوات الماضية عدة عروض فنية راقصة في محافظات الرقة واللاذقية ودمشق وحلب.

Leave a Reply

Your email address will not be published.